نشر في 09-05-2020 الساعة 09:30

تتوالى الأحداث  في مسلسل سلطانة المعز التي تقوم ببطولته الفنانة غادة عبد الرازق، فبعد مرور 15 حلقة من عرضه، تستعد سلطانة للانتقام من زوجها نعيم الذي يقوم بدوره الفنان محمود عبد المُغني، وذلك بعد ما فعله فيها وفي أهلها على مدار الحلقات الماضية.

المسلسل بدأ في حلقته الأولى بأن سلطانة تسكن في المعز ولديها عربة كبدة كبيرة ومقهى وعدد من الاعمال الأخرى وشقيقها محامي مشهور يدافع عن المساكين، ويستضيفه الإعلامي عمرو الليثي، ثم تتعرف فيما بعد على نعيم، الذي ذهب إليها ليعطها مبلغ من المال لعمل الخير به لفك كرب شقيقه المحبوس.

ويترافع عنه شقيقها سلام، ويقنع نعيم سلطانة بأنه شخص طيب ويطلب منها الزواج وبالفعل تتزوجه، ولكنها تشك فيما بعد فيه وأنه  ليس برئ هو وشقيقه فتخبر سلام بذلك، ويقوم بالبحث في الموضوع ويكتشف فعلا أنهم يتاجرون في البشر، فيقوم نعيم بقتل سلام والتسبب في حبس سلطانة بتهمة التجارة في الأثار، لكنها تخرج من السجن بعد أن قالت أن التمثال هو ملك لشقيقها المتوفي، وذلك من أجل الانتقام من نعيم وإعادة حقها وحق شقيقها.

والمسلسل من بطولة غادة عبدالرازق، ويشاركها الفنان الشاب كريم الأبنودي، والفنان حسن حسني، ومحمد لطفي، وإخراج محمد بكير، وتأليف إياد إبراهيم.


أحدث تعديل 09-05-2020 الساعة 09:30