نشر في 06-05-2020 الساعة 21:56

كانت النجمة الأمريكية “بريتني سبيرز” تأمل في إنشاء عائلة مع حبيبها الإيراني “سام أصغري” العام الماضي، لكنها لم تتمكن من ذلك بسبب مسألة وصاية والدها عليها وتحكمه بقراراتها.
نقلت صحيفة “يو اس ويكلي” عن مقرب من النجمة أن “بريتني” أبلغت مسؤولا في المحكمة أنها تود إنجاب طفلٍ من صديقها، إلَّا أن والدها “جيمي سبيرز” عارض الفكرة تمامًا.

يذكر أن “بريتني”، البالغة من العمر 38 عامًا، وضعت تحت وصاية والدها عام 2008 بعد انهيارها العلني أمام وسائل الإعلام، حيث أجبرت على الخضوع لتقييم نفسي لا إرادي لمدة 72 ساعة.

وبعد أسبوعين ، وُضعتأخضعت لمادة 5150 من القانون أثناء وجودها في المستشفى، وقضت المحكمة بوجوب وضعها تحت رعاية مؤقتة يحتفظ بها والدها “جيمي سبيرز”.

في ظل هذه الوصايا ، يتحكم “جيمي” بكافة جوانب حياة ابنته، بما في ذلك القرارات التجارية والمالية والشخصية.


أحدث تعديل 06-05-2020 الساعة 21:56