نشر في 06-05-2020 الساعة 17:10

بدأت أحداث الحلقة الثانية عشرة من مسلسل “بـ 100 وش”، بخروج عمر “آسر ياسين” مع والدته “سلوى محمد على” إلى النادى وأثناء غدائهما تسأله من أين أتى بهذه الأموال الكثيرة ليوهمها بشغل جديد كسب منه الأموال، وعند خروجهما من النادى يقابل أحد أصدقائها و يعزمه على عيد زواجه، وبعد ذلك تتخانق والدة عمر معه لعدم زواجه حتى الآن.

وما زالت نجلاء “دنيا ماهر” تبحث عن على الموظف المرتشى لأخذ أموالها منه ولكن لم تعثر عليه وتذهب إلى حمادة “إسلام إبراهيم” إلى محل عمله، ولكن يبلغها صاحب العمل بتركه المحل، ويحاول أقارب “عم غزال” البحث عن العصابة التي أخذت أموال قريبهم، ويبلغون المباحث لمعرفة من الفاعل.

وفى المشهد الثاني تذهب “سكر” نيللى كريم مع والدتها وشقيقتها إلى أحد الفنادق المطلة على النيل للاستمتاع والراحة، ونادية شقيقه سكر تبلغها أن أحدا يريد أن يتقدم لها ولكن تخشى أن يرفضها بسبب الفارق المادي بينهما لكن سكر توعدها بنقلهم إلى الزمالك، ويتصل حمادة “إسلام إبراهيم” بسكر “نيللى كريم” ويبلغها أنه يريد مقابلتها وذهب لها إلى الفندق ويبلغها بحبه لشقيقتها نادية ويريد الزواج منها ولكن تبلغه أنها تحب شخصا آخر ليتأثر ويحزن ويترك سكر.

وتنتهي أحداث الحلقة بعودة ماغي “علا رشدي” من رحلتها من الخارج وتقابل عمر “آسر ياسين” وتقنعه بضرورة مقابلة العصابة وتنفيذ عملية نصب جديدة.

ويعرض مسلسل “بـ100 وش” يوميًا على قناة الحياة فى تمام الساعة 7:45، وهو من بطولة نيللى كريم، آسر ياسين، مصطفى درويش، علا رشدى، إسلام إبراهيم، وحنان يوسف وزينب غريب ودنيا ماهر وعدد آخر من الفنانين ومن تأليف عمرو الدالى وأحمد وائل، إخراج كاملة أبو ذكرى.

وتجسد نيللى كريم شخصية كوميدية تدعى “سكر” تعمل في صالون حريمي، إلا أنها تستهوي النصب، فتسعى لإجراء عمليات نصب، تمكنها من جني الأموال، تجعلها تتمكن من شراء “كوافير” خاص بها وتتوإلى الأحداث، مسلسل “بـ100 وش” تأجل عرضه من العام الماضي، حيث كان من المفترض أن يعرض في رمضان الماضي، إلا أن ضيق الوقت حال دون تصويره في الوقت المحدد، وأرجأت الشركة المنتجة تصويره وعرضه إلى رمضان 2020


أحدث تعديل 06-05-2020 الساعة 17:10