ريتا اورا وشقيقتها تتطوعان لمكافحة كورونا


انضمت النجمة العالمية ريتا اورا كمتطوعة للعمل في هيئة الخدمات الصحية الوطنية في موطنها بريطانيا من أجل مساندة الشعب البريطاني في التصدي لفيروس كورونا المستجد.

واتخذت رينا أورا تلك الخطوة بعدما عادت والدتها لصفوف العمل في القطاع الطبي كطبيبة نفسية لمساعدة البريطانيين في مواجهة ” كورونا”.

ودخلت على الخط أيضا شقيقة رينا أورا الكبرى إيلاينا التي تبلغ من العمر 31 عامًا بتطوعها في العمل في هيئة الخدمات الصحية الوطنية.

وقالت ريتا اورا في تصريحات لأحد المجلات الأجنبية الشهيرة إنها كانت دوما ترى والدتها بطلة ولكن ازمة الوباء جعلتني أراها بطلة خارقة”.

وعن مهمتها كـ متطوعة، كشفت المغنية الشهيرة انها ستقوم بتوصيل المسلتزمات الطبية والاطمئنان على كبار السن والتواصل معهم عن طريق الهواتف.


Beirutcom.net