نشر في 27-02-2020 الساعة 21:22

كشفت نجمة تلفزيون الواقع “كيم كارداشيان”  البالغة من العمر 39 عاماً في حلقة من مسلسلها الواقعي KUWTK بأنها ممتنة جداً لصديقتها وريثة سلسلة فنادق هيلتون “باريس هيلتون” لأنها منحتها حرفياً المهنة والعمل الذي كان سبب نجاحها.

 

 

وزعمت باريس بأن كيم قد شكرتها لمنحها المنصة للقيام بعملها وتمهيد الطريق لحياتها المهنية في تلفزيون الواقع الذي سبب لها الشهرة والثروة الكبيرة، كما أكّدت باريس بأن كيم شكرتها شخصياً على دعمها والفرص التي أعطتها إياها.

وخلال مقابلة لباريس مع Cosmopolitan UK تحدّثت عن كيفية تأثيرها على صديقتها كيم بقولها: “لدينا محادثات عديدة حول هذا الموضوع لقد سافرنا حول العالم أنا وهي ولدينا العديد من الذكريات معاً”.

وتابعت قولها: “دائماً ما نتحدث عن مدى فخرنا ببعضنا البعض وكانت كيم تقول لي دائماً إنني حقاً أقدّر ما تعلمته منك، هي حلوة ولطيفة ورائعة”، وأضافت: “أنا فخورة بها جداً ومعجبة بها لأنها أصبحت محامية فهو أمر لا يصدق أنها تستخدم برنامجها لمساعدة الآخرين”.

وتحدّثت باريس عن نفسها وكيف انها تشعر بالثقة والفخر لأنها أصبحت صاحبة نفوذ فقالت: “أحب أنني متقدمة في عملي وأنشأت هذا العمل الجديد بالمسلسلات الواقعية لكسب الرزق ويمكن لأي شخص لديه هاتف بان يصنع علامته التجارية الخاصة به وبغض النظر عن المواهب التي يتمتعون بها، فالتقليد هو أعلى أشكال الإطراء”.


أحدث تعديل 27-02-2020 الساعة 21:22