نشر في 24-01-2020 الساعة 04:15

ما زالت قضية مقتحم فيلا النجمة نانسي عجرم تتفاعل بعد جلسة الخميس 23 يناير حيث حضر الدكتور فادي الهاشم وتمّ التحقيق معه في قضية قتل محمد الموسى دفاعاً عن النفس حسما ادلى الدكتور الهاشم.
واستمر التحقيق مع زوج نانسي عجرم لمدة ساعتين وقرر قاضي التحقيق انعقاد جلسة أخرى لسماع أقوال شقيق الدكتور فادي الهاشم والعاملين في عيادته بعدما كشفت داتا الاتصالات ان هناك تبادل ارقام بين الضحية والرقم الثابت لعيادة الدكتور فادي الهاشم ومنها مكالمة لمدة اربع دقائق ونصف وقد اجلت الجلسة الى  يوم 10 مارس المقبل.
وفى تطور جديد للقضية كشف خبير استراتيجي الياس حنا عن أن هناك كثيرا من التفاصيل الغامضة بقضية قتيل فيلا نانسى عجرم وتحديدا إطلاق 16 رصاصة عليه وهو أمر مثير للدهشة.
وقال إلياس خلال لقاء له في برنامج et بالعربي: إطلاق فادى الهاشم 16 رصاصة على القتيل أمر غريب ولكن وقفا لما قيل عن نوعية المسدس الذى تم استخدامه يجوز أن يكون أطلق هذا الكم من الرصاص ولكن المثير أيضا وجود مكان للحروق بجسد القتيل فى أماكن إطلاق الرصاص وهو ما فسره أيضا بأن المسافة القريبة جدا مع خروج اللهيب من المسدس قد يسبب هذه الحروق.
وأضاف إلياس قائلا : لايمكن أن نحكم فى القضية حاليا إلا بعد الكشف عن كثير من الغموض فى هذه القضية مثل سبب نقل الجثمان من مكان الحادث إلى المطبخ لأن بقعة الدم التى ظهرت لا تعبر عن كمية الرصاص الذى أطلق عليه.

أحدث تعديل 24-01-2020 الساعة 04:15
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!