نشر في 24-10-2019 الساعة 10:18

بحث رواد التواصل الاجتماعي عن اسم الإعلامية اللبنانية الأصل ليليان داوود بعد انتشار المشادة الكلامية بينها وبين رجل الاعمال المصري نجيب ساويرس على موقع التدوينات تويتر، اثر تغريدته  عن مظاهرات لبنان، والتي اعتذر عنها ولم يكن يقصد الاساءة فيها الا انها كانت تحت عنوان “نكتة اليوم”،  إلا انه استفز عدد من النجوم اللبنانيين مثل نيكول سابا ورامي عياش والاعلامية ليليان داوود التي واجته شخصياً بعدما قام ساويرس بإهانتها.
الاعلامية ليليان داوود عملت سابقا في قناة “ON TV” التي أسسها ساويرس، لكن ذلك لم يمنعها التعليق على نكتة ساويرس عندما كتب : “قاعد بتفرج على مظاهرات لبنان أول ما حسيت مراتي دخلت حولت على حرب اليمن”، الذي أثار غضب كثيرين حول التظاهرات اللبنانية .

فغردت تعليقاً على “نكتة اليوم” بـ “سقطة كبيرة للأسف”.

 

وكان ساويرس قد قال إنه اعتذر عن تغريدته بعدما أثارت ردود غاضبة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وعن انتقادات ليليان داوود، قال ساويرس إن له فضلا كبيرا عليها، مضيفا في تغريدة قوله: “الكبير كبير مهما رماه الصغار بالحجارة، وصدق المثل اتق شر من أحسنت إليه”.

وردت داوود.

 

وفي يونيو 2016، رحلت السلطات المصرية الإعلامية اللبنانية ليليان داوود التي كانت تقدم برنامجا يناقش قضايا سياسية على قناة أون تي في، بدعوى انتهاء تأشيرة إقامتها بانتهاء تعاقدها مع القناة رغم أن لها ابنة تحمل الجنسية المصرية إذ كانت متزوجة من مصري.

وأتى ترحيل ليليان، التي كانت نشطة على تويتر، حينها ضمن حملة على وسائل الإعلام شهدت إلقاء القبض على عشرات الصحفيين ومحاكمتهم والحكم على عدد منهم.

وتوقف بث برنامج الصورة الكاملة الذي كانت تقدمه داوود على شاشة قناة (أون تي في) بعد أن باعها رجل الأعمال البارز نجيب ساويرس قبل ترحيل ليليان بشهر واحد.


أحدث تعديل 24-10-2019 الساعة 10:18