نشر في 23-10-2019 الساعة 23:32

تصدرت السلسلة التلفزيونية “Eli”، التي طرحتها شبكة نتفليكس منذ أيام، الجدل بين رواد التواصل الاجتماعي الذين أشادوا بتسلسل أحداثه.

 

 

ولفت المشاهدون إلى تأثرهم بمشاهدة حلقات المسلسل لمعرفة السر وراء قصة الصبي شارلي شوتويل، والتي نجحت في إثارة هواجس الخوف والرعب الشديد في نفوسهم حتى بعد انتهائهم من المشاهدة.

تدور قصة المسلسل حول الصبي شارلي شوتويل ومحاولات والديه لعلاج مرض حساسية نادر وغير معروف يعاني منه ويمنعه من التنفس بشكل طبيعي، مما يدفعه لممارسة يوميات حياته داخل غرفة عزل معدة خصيصًا بأجهزة لتنقية الهواء، تجنبًا لحدوث أي مضاعفات، من الممكن أن تتسبب في عدم قدرته على التنفس.


أحدث تعديل 23-10-2019 الساعة 23:32