نشر في 22-10-2019 الساعة 18:51

تم تسريب فيديو يكشف تفاصيل مشاجرة نسرين شقيقة الممثلة المصرية زينة مع الفنان أحمد عز بأحد فنادق العلمين في الساحل الشمالي في مصر.

وحسب ما جاء في الفيديو المسرب فإن عز كان يجلس بالمطعم الخاص بالفندق على طاولة بصحبة أحد الأشخاص، كما يظهر عز و هو يتصور مع بعض المعجبين. ثم نرى سيدة قيل انها نسرين شقيقة زينة توجهت بصحبة شاب قيل انه شقيقها و بعد تبادل للكلام للحظات يغادر عز المكان .

وكان قد كشف عمر عبدالرحمن محامي أحمد عزفي تصريحات صحفية أن موكله كان يجلس في أحد الفنادق، مع أحد الصحفيين من أجل إجراء حوار صحفي، ليفاجئ بتعدي شقيقة زينة عليه بالضرب والسب، مع وجود شخص معها اتضح أنه شقيقها حاول ضربه هو الآخر، ولكنه انسحب من المكان وحرر محضراً ضدهما.

وطلب أحمد عز خلال استجوابه في النيابة أن يتم تفريغ كاميرات الفندق الذي كان متواجداً فيه، مع الاستماع لشهود العيان الذين كانوا بصحبته وقت وقوع المشاجرة، وعلى إثره أصدرت النيابة استدعاء لزينة وشقيقتها وشقيقها من أجل الاستماع إلى أقوالهم.

وفي المقابل، أكدت شقيقة زينة أنها فوجئت بأحمد عز يحاول اصطحاب أحد ابنيه من شقيقتها، إلا أنها رفضت ذلك مما أدى إلى وقوع المشاجرة التي تطورت لاشتباك بالأيدي.

شاهد الفيديو:

View this post on Instagram

فيديو مسرب .. براءة أحمد عز من ادعاءات زينة وشقيقتها في واقعة العلمين في تصعيد جديد حول مشاجرة نسرين شقيقة الفنانة زينة مع الفنان أحمد عز بأحد فنادق العلمين في الساحل الشمالي ظهر فيديو يكشف التفاصيل الحقيقة لما تردد بين طرفي النزاع. ويوضح الفيديو الذي تم تصويره وقت وقوع المشاجرة أن عز كان يجلس بالمطعم الخاص بالفندق علي طاولة بصحبة أحد الأشخاص _احد شهود الواقعة _ ويتبادلون حوارا جانبا يتخلله تلبية عز لرغبات بعض المعجبين للتصوير معه بطريقة السيلفي وهو ما لفت انتباه نسرين شقيقة زينة التي اتجهت بصحبة شقيقها وقامت بدفع احمد عز بوجهه خلال جلوسه قائلة :" انا حلفت إني اضربك واشتمك لو شوفتك" ليقوم عز بسؤالها متعجبا من اعتداء سيدة لا يعرفها عليه وعندما كشفت عن شخصيتها نهض عز وتركها واتجه الى أمن الفندق ليقوم بتحرير محضر سب وقذف ضدها. ويضع هذا الفيديو حدا لما قيل في حق عز من طرف زينة وشقيقتها اللتان صرحتا باقول تتنافي مع حقيقة المشاجرة المفتعلة من طرف شقيقتها التي بادرت بالاعتداء علي عز وسبه تنقيذا لوعيدها له علي حد قولها .

A post shared by Beirutcom.net (@beirutcomwebsite) on

 


أحدث تعديل 22-10-2019 الساعة 21:09