نشر في 12-10-2019 الساعة 18:14

كشفت الممثلة الأمريكية أنجلينا جولي عن مشاعرها بشأن انفصالها عن براد بيت إنَّها شعرت «بالضآلة» وأنها «بلا قيمة».

وكشفت أنجلينا البالغة من العمر 44 عاماً، أجرتها معها مجلة Madame Figaro الفرنسية، عن أنَّها شعرت بإحساسٍ عميقٍ بالحزن وبجرحٍ غائرٍ عقب الانفصال.

واعترفت كذلك بأنَّ الانفصال جعلها تشعر بالضياع، وقادها في النهاية إلى رحلةٍ لاكتشاف ذاتها.

وأوضحت: «إنَّني لا أدري شيئاً عن قَدَري، ولكنِّي متأكدةٌ أنِّي في مرحلةٍ انتقالية، وأنَّني عدتُ إلى حياتي واسترددتُ نفسي، فقد كنتُ تائهةً بدرجةٍ ما»

ورداً على سؤالٍ عمَّا تعنيه بشعورها بالضياع، أجابت أنجلينا: «أعتقد أنَّ ذلك حدث في نهاية علاقتي ببراد، ثم في بداية انفصالنا»

وأضافت: «لقد كانت لحظةً معقَّدةً حين شعرتُ أنَّني غريبةٌ عن نفسي وعمَّا أصبحتُ عليه.. شعورٌ بالضآلة وأنَّه لا قيمة لي تقريباً، حتى إذا لم يكن ذلك واضحاً بالضرورة، لقد شعرتُ بحزنٍ حقيقي وعميق، لقد كنتُ مجروحة».

وعندما تمكنت أنجلينا من تخطي هذه المحنة، شعرَت أنَّها عادت إلى نفسها التي كانت عليها من قبل، وقالت: «شعرتُ وكأنَّني قد عدت إلى نقطة البداية».

وأضافت: «لقد سألت نفسي: ما المتوقع مني؟ وكانت الإجابة هي أنَّي أريد أن أعود لما كنتُ عليه دائماً، ولذا فبدلاً من أن أُخفي الجانب المظلم من حياتي فإنَّني سأُظهره، فأنا أريد أن أشعر بالحرية».


أحدث تعديل 12-10-2019 الساعة 18:14