نشر في 01-10-2019 الساعة 10:16

وصل دوق ساسكس الأمير هاري إلى مدينة مالاوي الإفريقية دون زوجته ميغان والطفل آرتشي، التي بقيت في جنوب إفريقيا مع ابنها الرضيع.

وحصل الأمير هاري على استقبال حار لدى زيارته كلية ناليكول للتربية، حيث يظهر في مقطع فيديو وهو يمازح التلاميذ بينما كانوا يلوّحون بالأعلام ويرقصون وهو يشاهدهم بفرحة.

وانتقل بعد ذلك إلى مكتبة الكلية للقاء 40 امرأة شابة من CAMA لمناقشتهم حول التعليم وتمكين الشباب، إلا أن الأمير هاري فاجأ النساء عندما أخبرهم: “أعلم أن هناك شخصاً آخر تفضلن أن تسمعن النصائح منها أكثر مني، وآمل أن لا تفشل التكنولوجيا في أن نشاهد هذا الشخص على الشاشة”.

 

فظهرت دوقة ساسكس بشكل مفاجىء على الشاشة عبر برنامج سكايب وهي تلوّح للنساء وتقول: “أنا سعيدة جداً لوجودي معكم، هل هناك تأخير؟”، ليجيبها هاري بالنفي، لتستمر بالقول: “كنت أتمنى أن أكون معكم، نحن الان في جنوب إفريقيا وآرتشي يأخذ غفوة”.

 

 

 

ومضت ميغان مخاطبة النساء بقولها: “نحن فخورون جداً برئيس صندوق الكومنولث للمكلة حتى نتمكن من دعمكم في كل ما تفعلونه، ونبدأ في التعبير عن مدى أهمية هذا العمل وحيويته فأنا فخورة بشكل لا يصدق بأن اكون جزءاً منه”.


أحدث تعديل 01-10-2019 الساعة 10:16