نشر في 15-08-2019 الساعة 22:27

أعلنت المؤلفة نهال سماحة سرقة فكرة فيلم الفنان أحمد حلمي “خيال مآتة” منها، ونشرت بعض الدلائل على ذلك عبر صفحتها بموقع فيس بوك.

وكتبت نهال: “أسباب سقوط خيال مآته، هو التالي وبالدليل”:

1- بتاريخ ٢٠ يناير ٢٠١٨ كان هناك مكالمة مع الفنانة زوجة الفنان لعرض أفكار عليها، ملخصها إنها مش بتعمل أفلام كوميدي قولتلها الفيلم ده بسيط جدًا ويعتمد على كوميديا الموقف المشهد فقط (يعني كتابة المشهد هي اللي هتضحك ومش مطلوب شقلبه من الممثل.. اعتماد كلي على الفكرة والكتابة).. وانتهت المكالمة بتحديد لقاء.

2- بتاريخ الثلاثاء ٢٣ يناير ٢٠١٨، التقيت الفنانة زوجة الفنان، حكيت لها عن الفيلم بالتفصيل وادتلها سيناريو الفيلم كامل وسيناريو لفيلم تاني.. على وعد إنها هتقرأ وترد عليا.

3- فكرة الفيلم المطروحة عليها باختصار: جدة في صغرها كانت تعمل خادمة في البيوت تخصصت في سرقة المنقولات والمجوهرات الثمينة وتبديلها بأخرى مقلدة بالاشتراك مع أخواتها.. لكنها تزوجت رجل مرموق يدعى عدلي يكن وتابت عن السرقة لكنها احتفظت بالمسروقات في شقتها القديمة.. يتزوج حفيداها ولظروف ما يضطران للإقامة في شقتها القديمة دون علمها.. يعرفان أن الشقة كانت مخبأ لحرامي، وبالصدفة يبدأ كل منهم في اكتشاف المسروقات المخبئة ظنًا منهم أنها كنز ستحقق لهم أحلامهم.. لكن الجدة تقرر التوبة وإرجاع جميع المسروقات لأصحابها وتبدأ في الخطة بمساعدة حفيدها وسائقهاالمساعد الخاص الملازم لها من فترة طويلة وتاجر المسروقات التي تتعامل معه (الفكرة كما تم حكيها لها بالإضافة للسيناريو).

4- طرحت عليها الفكرة مع اقتراح تعديل أن الجدة قد تكون خالة إذا ما أرادت ذلك بحكم السن، مع توضيح أن هذا السيناريو مكتوب من ٢٠٠٩/٢٠١٠ وكان أول عمل لي لذلك يحتاج تعديل، فعليها أن تقرأ وتقول لي ملاحظتها إذا أعجبها الفيلم لتعديل ذلك.. لكنها اختفت ومردتش على رسالتي بعد كده.. قولت تمام الفيلمين معجبوهاش وانتهى الموضوع على كده.

5- بتاريخ الاثنين ٣ أغسطس ٢٠١٩ صحيت على بوست بملخص الفيلم: جد طول عمره حرامي وبيخطط لسرقة وبيستعين بحفيدة لتنفيذها، هنا قولت استحالة يكونوا سرقوا الفكرة!

6- شوفت الإعلان الأول.. تأكدت إنها فكرتي.. شوفت الإعلان الثاني عيطت من صدمتي إن فيلمي اتسرق واتحور لشكل تاني.. كل اللي كانوا قاريين فيلمي أول ما شافوا الإعلان ماقالوش غير كلمة واحدة (طبعا كلنا عارفينها).. وقد إيه إن الفيلم مسروق بغباء..!

7- قررت اسكت لحد ما أشوف الفيلم لأنهم سواء الفنان أو الفنانة نجوم كبار وليهم مكانتهم ومصداقيتهم.. وكنت خلاص واثقة إنه فيلمي (أو بمعنى أصح فكرتي).. وللأسف طلعت فعلا فكرتي بتفاصيلي… الفيلم مش مطابق نهائي لكن هما عاملين الفيلم من الـbackground اللي قايلاه ومش حكياه بالإضافة طبعا للفكرة الرئيسية.

وتابعت نهال: “العوامل المشتركة المنقولة بالملي هي الفكرة التفاصيل، كالتالي”.
1. الفكرة الرئيسية: الجد الحرامي اللي قرر يتوب ويرجع الحاجة لأصحابها
2. الكاركتر بروفايل لشخصيات: الجد (الجدة في السيناريو الخاص بي)، السائق، الحفيد
3. هناك ثلاثة أشخاص فرق يسعون للحصول على الكنز البروش
4. اسم (يكن)
5. تبديل المسروقات بأخرى مقلدة طبق الأصل
6. حتى تفصيلة مشهد الفسدق بين الجد ومساعده باختلاف إنها عندي بسكوت!

واستكملت: “مهما حبيتوا ممثل أو ممثلة متثقش فيهم علشان مش كلهم زي ما بيتشافوا في التليفزيون، حسبي الله ونعم الوكيل في اللي استحل مجهود وتعب حد في الوقت اللي كان ممكن يرفعوا سماعة التليفون يقولولي عايزين الفيلم منك واشتغلي على السيناريو للفنان مش الفنانة.. أو يا حبيبتي مش عايزين منك حاجة غير الفكرة.. أو خليكي جوست رايتر وهناخد منك الفكرة ونديها لحد تاني له اسم يكتبها.. بس حتى كل الحلول دي معملوهاش ولا فكروا فيها.. ومافيش أي مبرر للي حصل منهم”.

واختتمت: “في رأيي الفيلم مش بهذا السوء ولكن ممل، لكن ألف حمد وشكر أنه فشل، علشان زي ما قولت الفيلم بسيط جدا والاعتماد عليه في كتابة المواقف.. وطبعا فشل بسبب النوايا السودا اللي بدأ بيها.. وأنه اتاخد وضع يد، وحسبي الله ونعم الوكيل”.

 

 


أحدث تعديل 15-08-2019 الساعة 22:30
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!