نشر في 06-08-2019 الساعة 20:27

توصلت دراسة أمريكية جديدة إلى أن عدم تناول وجبة الإفطار يوميا يرتبط بشكل كبير بزيادة خطر الوفاة المبكرة.

الدراسة، التي نشرت في مجلة الكلية الأمريكية لأمراض القلب، أشارت إلى ارتباط تخطي وجبة الفطور بشكل كبير بزيادة خطر الوفاة المرتبطة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وخاصة الوفاة المرتبطة بالسكتة الدماغية.

ونقلت شبكة “سي إن إن” الأمريكية عن الدكتور وي باو، أستاذ مساعد في علم الأوبئة بجامعة آيوا، إنه بعد دراسة العمر والجنس والعرق والحالة الاجتماعية والاقتصادية والنظام الغذائي ونمط الحياة ومؤشر كتلة الجسم والحالة المرضية، وجدت الدراسة أن أولئك الذين لم يتناولوا وجبة الفطور كانوا أكثر عرضة بنسبة 87٪ لخطر وفيات القلب والأوعية الدموية مقارنة بالأشخاص الذين تناولوا الفطور كل يوم.

وأضاف باو: “تقليديا، يُعتقد أن الفطور هو الأكثر أو على الأقل إحدى أهم الوجبات في اليوم، ولكن لا تتوفر الكثير من البيانات لتأكيد ذلك الاعتقاد بنعم أو لا. تقريرنا من بين تلك الدراسات التي تقدم أدلة لدعم الفوائد طويلة الأجل”.

وتعد أمراض القلب والأوعية الدموية ومنها السكتة الدماغية، السبب الرئيسي للوفاة في العالم، حيث سجلت 15.2 مليون حالة وفاة في عام 2016، وفقاً لمنظمة الصحة العالمية.

وأشارت الدراسة بشكل عام، إلى أن تخطي تناول وجبة الفطور يرتبط بزيادة خطر الإصابة بالسمنة، ارتفاع الكوليسترول أو الدهون في الدم، ارتفاع ضغط الدم، السكري من النوع الثاني، متلازمة التمثيل الغذائي وأمراض القلب.

وذكرت كريستا فارادي، أستاذة تغذية بجامعة “إلينوي” في شيكاغو، والتي لم تشارك في البحث، فإن الدراسة الجديدة “تمت بشكل جيد إلى حد ما”.

وأضافت: “مع ذلك، فإن الشيء الرئيسي هو أن الأشخاص الذين تخطوا الفطور كان لديهم أيضاً عادات غير صحية أكثر في أسلوب حياتهم. كان هؤلاء الأشخاص على وجه التحديد مدخنين سابقين، يشربون الكحول بكثرة، غير نشطين جسدياً، وكان لديهم أيضاً نظام غذائي رديء ودخل عائلي منخفض”.


أحدث تعديل 06-08-2019 الساعة 20:27
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!