هجوم شرس على واقعة استقبال بوراك اوزجفيت: ما سبب الهوس؟


تسبب النجم التركي الشهير بوراك أوزجفيت بحالات هيستيريا وإغماء مع فوضى عارمة في لبنان بأحد المولات، خلال تواجده لافتتاح محل تجاري هناك.

تداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديوهات وصورًا، توضح كميّة الاكتظاظ والازدحام التي وقعت بسبب تواجد النجم التركي، حيث وصل الأمر إلى تدخل رجال الأمن، من أجل إخراجه من ببين المعجبين، خارج المجمع التجاري وإدخاله إلى أقرب سوبر ماركت بجانبه من أجل حمايته، وقد تم استعانة أمن الدولة لتدخل وإخراج النجم بعد نهاية الافتتاح الذي أقيم في لبنان.

وأثارت هذه الصور والفيديوهات حالة من الجدل بين اللبنانيين الذين تساءلوا عن سبب هذا الهوس في بلد مليء بالنجوم والنجمات، فيما عبر عدد منهم عن غضبهم للحالة الفوضوية والطريقة التي تم بها استقبال النجم، حيث طرح أحد الشباب سؤال: “هو ما في شباب في لبنان”.

وانتشرت صورة لإحدى السيدات التي ظهرت بـ “ملاقط غسيل” على شعرها خلال تواجدها لرؤية “بوراك” والتقاط الصور معه، وحظيت هذه السيدة بعدد من التعليقات الساخرة، بسبب اللوك الذي اعتمدته.

وعبر عدد كبير من الصحفيين والنقاد، عن استيائهم للفوضى التي حدثت، والطريقة التي أظهرها جزء من الشعب اللبناني، من أجل نجم تركي، قد يكون أقل شهرة من بعض نجوم لبنان، على حد قولهم، وسجل عدد كبير اعتراضهم وسخريتهم عبر فيدوهات معلقين أن لو هذا العدد من الأشخاص خرج للمطالبة بحقوقه، لتم حل أزمات لبنان ومشاكلها.

 

 

 


Beirutcom.net