نشر في 14-04-2019 الساعة 15:32

اعلن كاني ويست، أوائل عام 2016، أنه كان غارق في الديون الشخصية، التي بلغت حينئذ 53 مليون دولار، لكن كان هذا الكلام في الماضي، فاستطاعت زوجته كيم كاردشيان، نجمة تليفزيون الواقع أن تعلم زوجها ادخار المال من قبل كيم كارداشيان، 38 عامًا.

أخبرت نجمة تلفزيون الواقع مجلة Vogue في حوار معها شمل 73 سؤالًا أمس من داخل منزلها، بأنها فخورة بالنصيحة المالية التي قدمتها لزوجها مغني الراب، وعند سؤالها عن أكثر ما تفخر به، أوضحت نجمة برنامج”مواكبة عائلة كاردشيان Keeping Up With The Kardashians” أنها علّمت زوجها المسرف، كيف يكون أكثر حذراً بشأن أمواله، فقالت :”أنا فخورة بأن أقول إنني علمته، ومنحته نصيحة مالية جيدة حقًا بشأن الادخار”، في حين أجاب كاني، “لقد قدمت لي بعض النصائح لكننى لا أستمع إليها”.

لكن من المؤكد أن النجمين، لم يبخلا مطلقاً في الإنفاق على منزلهما الجديد، والذي تم تصوير أماكن منه في المقابلة مع المجلة، حيث اشترى الزوجان قصر هيدن هيلز مقابل 20 مليون دولار عام 2014، لكنهم انتقلوا للإقامه به في ديسمبر 2017 بعد عملية تجديد شاملة، أقاموا خلالها مع والدة كيم، كريس جينر، وتبلغ قيمة المنزل الآن 60 مليون دولار.

وقالت كيم في المقابلة، أن كاني كان مصدر ثقة ودعم كبيران لها، حيث إنها المرة الأولى التي تصير فيها فتاة غلاف مجلة Vogue بمفردها، ونشرت المجلة صور لها مع زوجها وابناءهم الثلاثة، نورث “5 سنوات”، سانت “3 سنوات”، وشيكاجو “عامان”، وينتظران الرابع في مايو عن طريق أم بديلة.

وكان كاني قد سأل مارك زوكربيرج على تويتر، مؤسس موقع فيسبوك، أن يساعده مالياً عام 2016، لكن لم يرد زوكربيرج عليه، وقام كاني بعدها بتسريح نحو 30 من موظفيه، بعد فشل عرض أزياء باهظ الثمن أقامه مغني الراب، وبحلول شهر أغسطس العام الماضى، بدا أن مشاكل كانى المالية قد انتهت، تحولت ديونه إلى ثروة بعد أن أقام علامته التجارية للملابس Yeezy بالشراكة مع الماركة الشهيرة أديداس، وأخبرت كيم المذيع جيمى كيميل، في برنامجه Jimmy Kimmel Live أن زوجها على وشك أن يصبح ملياردير.

في حين تبلغ قيمة ثروة “كيم” 300 مليون دولار، من خلال برنامج تليفزيون الواقع، وشركة مستحضرات تجميل تحمل اسمها، ولعبة فيديو جيم، وتطبيق رموز تعبيرية.


أحدث تعديل 14-04-2019 الساعة 15:32
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!