نشر في 12-04-2019 الساعة 16:26

لقد مر عامين ونصف العام على طلب أنجلينا جولي للحصول على الطلاق من براد بيت. وبينما يواصل الزوجان السابقان إبراز التفاصيل القانونية لانفصالهما، زعمت صحيفة ذا صن البريطانية يوم الخميس أن جولي قد تغيرت وتريد إحياء زواجهما.

ونقلت الصحيفة عن “مصدر مجهول” قوله إن أنجلينا، البالغة من العمر 43 عامًا، أوضحت لبراد بيت أنها تريد عودته إلى حياتها، والعلاقة معها.

ووفقا لتقارير فإن أنجلينا علقت العمل بمفاوضات الطلاق مع براد بيت وعطلتها “على أمل الإصلاح”، وأنها تريد أن يعودا عائلة معا.

وقال المصدر إن هذا هو السبب في جعل مفاوضات الطلاق صعبة للغاية على براد، البالغ من العمر 55 عاما.

غير أن الصحيفة أشارت إلى أن براد بيت ليس مهتما بالعودة إلى زوجته السابقة، لكنه يريد أن يبقى على علاقة جيدة مع أنجلينا من أجل أبنائهما الستة.

وأضاف المصدر أن الممثل، الذي اختير ذات مرة بوصفه أكثر الممثلين العازبين وسامة: “يريد تسوية كل شيء، لكنها لن تسمح بحدوث هذا الأمر”، مضيفًا أن هذه الأمور مستمرة منذ أكثر من عام.

وكان الزوجان، النجمان في هوليوود، قد طلبا من المحكمة إعلان أن تعلن أنهما “عازبان” مجددًا، لكي يمضي كل منهما في سبيله، على الرغم من أنهما لم ينهيا حتى الآن تفاصيل الطلاق.

وكان الزوجان الشهيران قد وقعا في الحب أثناء تصوير فيلم “مستر أند مسز سميث” عام 2005 وبقيا معا نحو 8 سنوات قبل أن يتزوجا في العام 2014.

وبدأت العلاقة بينهما عندما كان براد متزوجا من بطلة مسلسل “الأصدقاء”، جنيفر أنيستون، حيث استمر زواجهما من 2000 حتى 2005.


أحدث تعديل 12-04-2019 الساعة 16:26