نشر في 13-03-2019 الساعة 11:56

قال الممثل إياد نصار إن إنتاج الأعمال التاريخية كان في مرحلة معينة مسيسا، ويخفي وراءه وجهة نظر معينة غابت عن معظم الممثلين نظرا لقلة الوعي، وكانت تلك الفترة التي شارك فيها في مسلسلي “الحجاج”، و”آخر أيام اليمامة”.

وأضاف إياد نصار، خلال حواره مع الإعلامية سمر يسري في برنامج “حفلة 11” على فضائية ON E، أنه تمنى دائما تجسيد واحدة من شخصيتين تاريخيتين، حسن البنا أو حسن الصبّاح، اللذين كانا وراء إخراجنا من الإسلام المتسامح إلى الإسلام السياسي والمتشدد، فكان طبيعيا أن يقبل على الفور المشاركة في مسلسل “الجماعة”.

سبب رفض "إياد نصار" تجسيد دور المسيح وعمر بن الخطاب.. وقبوله شخصية حسن البنا

سبب رفض "إياد نصار" تجسيد دور المسيح وعمر بن الخطاب.. وقبوله شخصية حسن البنا#حفلة11 | #ON_E

Posted by ‎حفلة 11‎ on Wednesday, March 6, 2019

وأوضح إياد نصار أنه رفض تجسيد شخصية المسيح لأنه لم يجد ذلك ضروريا، آخذا في اعتباره محاذير الاعتماد على رواية معينة عن المسيح قد تجرح هذا البعض أو ذاك. أما شخصية عمر بن الخطاب، بما لها من قداسة، فرفض تجسيدها لأن مواصفاته الجسدية غير متوافقة مع ما كتب عن المواصفات الجسدية لعمر بن الخطاب.


أحدث تعديل 13-03-2019 الساعة 11:56