نشر في 02-02-2019 الساعة 22:29

قالت الفنانة ليلى علوي خلال ندوتها اليوم بمعرض القاهرة الدولي للكتاب، إنه في كواليس فيلم «المصير» للمخرج الراحل يوسف شاهين، التي بدأت تصويره في 14 سبتمر عام 1996، بمدينة حمص السورية، ومع أول يوم تصوير الذي بدأ من المغرب إلى الفجر بأحد الأحياء القديمة في حمص، وبعد انتهائها من التصوير أخبروها بوفاة والدها.

وأضافت ليلى علوي خلال ندوتها، أن زملائها من صناع فيلم «المصير» أخبروها أن والدها توفى بعد سقوطه في الشارع، وكان لابد أن تعود من سوريا إلى مصر لاستلام الجثمان لأنها ابنته الكبرى له.

وتابعت ليلى علوي، أن يوسف شاهين أبلغ المسئولين الذين تعاونوا معها، وهرولت مسرعة إلى المطار وعادت إلى منزلها في مصر لإنهاء اجراءات الدفن سريعًا، مشيرة إلى أنها عادت إلى العمل والتصوير في اليوم الثاني بعد لأنها لم تتمكن من تأخير التصوير بسبب الالتزامات الإنتاجية للفيلم.

وأضافت «علوي» أنها تلقت العزاء في والدها بعد وفاته بـ 15 يومًا، بعدما أنتهت من عملها بالفيلم، لافتة إلى أنها لن تنسى كواليس ذلك اليوم ومساندة المحيطين بها من أصدقائها ومحبيها

وقام هيثم الحاج (رئيس الهيئة العامة للكتاب ومدير معرض القاهرة الدولي للكتاب)، بتكريم الفنانة ليلى علوي، اليوم الجمعة قبل بدء ندوتها على هامش فعاليات المعرض، وذلك تقديرًا لما قدمتها من إبداعات وأعمال فنية وأعمال جماهيرية.


أحدث تعديل 12-02-2019 الساعة 17:55
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!