نشر في 25-05-2018 الساعة 23:27

سلم المنتج السينمائي الأمريكي هارفي واينستين المعروف بوحش هوليوود، نفسه يوم الجمعة للسلطات في مركز للشرطة بمدينة نيويورك بتهم ارتكاب جرائم جنسية بعد أشهر من اتهام عشرات النساء له بسوء السلوك الجنسي.

وكانت أكثر من 70 امرأة اتهمت المنتج الذي شارك في تأسيس شركة ميراماكس وشركة واينستين بسلوكيات جنسية مشينة على مدى عقود ومن بينها الاغتصاب والاتهامات، التي نشرتها لأول مرة العام الماضي صحيفتا نيويورك تايمز ونيويوركر، أعطت شرارة انطلاق حركة (مي تو) التي جاهرت من خلالها مئات النساء باتهام عدد من كبار رجال قطاعات الأعمال والحكومة والترفيه التحرش بهن.


أحدث تعديل 25-05-2018 الساعة 23:27