كارمن بصيبص تكشف لجومانة بو عيد عن علاقتها بـ تقلا شمعون وتجربتها مع احمد عز ورغبتها بمشاركة باسل خياط وهذه امنيتها.. وتشيد بـ نادين لبكي


متابعة فاطمة داوود

نجمة أثرت الساحة الدرامية رغم صغر سنّها، بموهبتها الفذّة وعشق الجمهور لجمالها الطبيعي وأدائها السلس دون مبالغة او تصنع حتى تخطّت شهرتها حدود الوطن وأصبحت كارمن بصيبص حاضرة في مصر أم الدنيا درامياً وسينمائيا. بصيبص الحائزة على جائزة “جوي أوارد 2022” كأفضل ممثلة سينمائية حلّت ضيفة على الاعلامية جومانة بوعيد في برنامجها “يلا نحكي” عبر شاشة الفضائية اللبنانية مساء الأحد لتروي تفاصيل تجربتها السينمائية واعمالها الدرامية وتغوص معها بو عيد في جوانب حياتها الشخصية وطفولتها وتعاونها مع الفنانين.

جائزة جوي اووردز

من أبرز صفات كارمن بصيبص انها تعيش نجاحاتها بهدوء ودون صخب وقد استهلت الاعلامية جومانة بوعيد الاضاءة على هذه الصفة المميزّة خصوصا ان كارمن حاملة لعدد من الجوائز لتعلّق كارمن بأنها تعمل بجهد على ان لا تأخذها الاضواء من شخصيتها، كما تبذل مجهوداً بالتمثيل.

ظهورها الاعلامي

أما عن قلة ظهورها الاعلامي فهل تعتمد استراتيجية لهذا الأمر ؟ تجيب كارمن بوضوح انها تفضل اختيار المقابلات التي تشبهها تماماً كما تعتمد في سياسة اختيار أدوارها الدرامية والسينمائية بعناية شديدة، وانها احبّت ان تظهر مع الاعلامية جومانة لانها تحب طريقتها ومسيرتها وتقدر ما تقدمه في عالم التلفزيون.

وعن قول “الذي يتكلم كثيراً يُغلّط كثيراً”، ردّت بصيبص انه ليس بالضرورة ان يكون الأمر كذلك فعندما يغلط الانسان يكون بسبب قلة الثقة بالنفس او عندما ينشغل بالاخر.

وعن حصدها للجوائز بدون صخب، حيث حصدت جائزة جوي اووردز العام الفائت، فعبرت عن لحظة تسلمها للجائزة قائلة انها كانت جميلة جداً وكنت تضع احتمال الفوز بها بنسبة 25%، بما ان الترشيحات كانت على اربعة، وفرحت بها كثيراً

وعن انتشار شخصيتها في العالم العربي بدور ثرية في عروس بيروت، قالت ان الدور بحد ذاته كان مؤثراً للجمهور بالعالم العربي، وقررت ان تأخذ فترة استراحة بعد الجزء الثالث.

منصات

وعن الدراما القصيرة الخاصة بالمنصات او المسلسلات ذات ال 40 حلقة فقالت كارمن أنه بعد انتهاء الجزء الثالث من عروس بيروت وهو معروف بأنه مسلسل طويل، تركز على مشروع فيه شخصية مركبة ومحددة مع اعتماد المسلسلات القصيرة التي تحسب عامل الوقت بالتركيز على المشاهد التمثيلية.

عروس بيروت

وبعد مشاركتها مع الفنان ظافر العابدين في عروس بيروت، ادلت كارمن برأيها عن الثنائيات في الدراما وبما يخص القصص الرومانسية مع ممثل مُعين، قائلة ان الممثل هو الذي يخلق الراحة والمصداقية بالمشاهد، بغض النظر عما “اذا كان الممثل لا انسجم معه ” .

تقلا شمعون

وتحدثت النجمة كارمن بصيببص عن مشاهدها مع الفنانة القديرة تقلا شمعون بعروس بيروت قائلة “احببت كيف تقلبت الاحوال بيني وبينها بمعاملتها لثرية كحماة وكيف قلبت الى ام، فهي مثلت معي كأم بمسلسل الاتهام واحب العمل معها، كما اتفق معها بمناقشة الدور والتحليل، واختلف معها بأنني دبلوماسية نوعاً ما وهي عفوية، فالدبلوماسية موجودة بشخصيتي وعلمتني هذا الشيء والدتي”.

وعن لقائها مع الفنان باسل خياط في برنامج قعدة رجالة فقالت انها تتمنى ان تلتقيه بعمل درامي وانها تحب مدرسته وطريقته تمثيله والكاريزما وحضوره ويلعب ادوار مركبة.

وعن تجربتها بالكوميديا قالت كارمن انها لم تُبثت نفسها بعد قائلة انها انا جربت اللايت كوميدي بمسلسل تلّتت، وعدد من المشاهد في عروس بيروت، وقالت انها تحب ان تمثل مع عدد كبير من الممثلين كثنائيات ولكن بالنهاية الدور والنص هو الذي يحدد المسار من جهتي.

وعن مظهرها قالت كارمن انها لا تركز على الاشياء الجمالية ولا يأخذ من وقتها، فهي تظهر على طبيعتها بكل الادوار، فأنا اركز على ان الممثل يجب ان يترك ملامحه على طبيعتها، وازعل كثيراً على ممثلة جميلة جداً وتخضع لعمليات تجميل، وعلى رأي والدي سماها بعمليات تشويه، وانا اتكلم عن ايضاً الممثل وليس فقط الممثلات.

مسيرتها الفنية البدايات

وعن بداياتها من مصر في مسلسل الجامعة وعودتها الى لبنان، قالت ان الشركة التي كانت تعمل معها في الاعلانات طلبت منها الخضوع للكاست وكانوا يريدون شخصية تشبهني فالمخرج هاني خليفة هو الذي اختارني للدور وكان شيئاً مهماً بمسيرتي.

وفي حال عدم انتشار عملاً درامياً ما، فكشفت كارمن بصيبص انه من الممكن ان يكون النص او الاخراج وليس من المفروض ان يضعوا الحق على الممثل، او هناك مشكلة انسجام او ظروف، وانا لا اركز على عملية الانتشار ولكن ازعل عندما لا اكون راضية على ادائي التمثيلي وهناك عملين دراميين لم اكن راضية على ادائي فيهما.

وبعد عودتها من مصر واستكمال عملها في لبنان قالت ان فيلم مورين من اجمل المشاريع التي عملت عليها وذلك بفضل المخرج طوني فرج الله وتقلا شمعون.

وتابعت انها تشعر ان هناك شيئاً ما ينقصها بعد في خوضها الاعمال السينمائية فهناك مشاريع لم يحصل فيها نصيب، ولم اصب بخيبة الامل بعد انما اصاب فيها بساعة من الزمن، خصوصاُ عندما يكون الترشيح لفيلم عالمي.

وعن فيلم الملجأ قالت كارمن: كنت متحمسة لتقديم دوري في الفيلم مع أحمد عز، واخترت هذا العمل بعد عروس بيروت، حيث رفضت أكثر من عمل عرض علي بعدها، قبل أن يتأجل الفيلم في النهاية إلى أجل غير مسمى بسبب ميزانيته الضخمة والظروف الاقتصادية الصعبة في الفترة الحالية. 

وعن اقتناص الفرص، قالت كارمن انها لا تسعى لاخذ ادوار معينة، ولكن الدور يجُر الدور وبمرحلة معينة من حياتها قالت ستوب للادوار الثانوية، مع انها لا تنتقص من موهبتها .

وعن اعمالها التي اخذت وهجاً اذا لم يكن قد عرض مسلسل عروس بيروت قالت ان دورها في ليالي اوجيني احبته كثيراً، واحب ان يعرف الجمهور اعمالي ويشاهدها وخصوصاً بعد عرض عروس بيروت، منها الزيبق ومورين.

وكشفت كارمن بصيبص انها تحب الاعمال الموسيقية، مردفة:” هذا حلمي، وخصوصاً بالسينما، فأنا اخذت دروساً بالرقص والفلامينغو الاوريينتل واحب المسرح الغنائي.

اختيارات اعمالها

وعن كيفية اختياراتها بأعمالها قالت كارمن انها تركز على النص والدور والمخرج، ولا يوجد عندي مشكلة مع المخرجين المبتدئين فيجب عليّ ان اشاهد عمله اولاً.

وكشفت كارمن بصيبص عن انها شاهدت فيلم لالالاند اكثر من 10 مرات وانها تعيد اخر مشهد دائماً ، وتسمع الاغنية الخاصة به في سيارتها.

علاقتها بالسوشيال ميديا

وعن حياتها مع السوشيال ميديا قالت انها تشارك الجمهور بصور من اعمالها ولكنها لا تركز إلا على التمثيل فالسوشيال ميديا يأتي بالحياة كدعم لاي عمل بالماركتينغ، واحب رد فعل الجمهور دائماً بالتعليقات.

وكشفت كارمن بصيبص عن انها تعمل على مشروعين جديدين بالسينما والتلفزيون.

وعن علاقتها بالمنتجين قالت انها عملت مع شركة الصباح بمسلسل “سمرا” ومع شركة ايغل فيلمز بمسلسل “يا ريت” و “البريئة”، وكشفت انها مستعدة لاي عمل بالدور الصح والوقت الصح.

طفولة كارمن بصيبص

وعن طفولتها قالت كارمن انها صغيرة العائلة ولديها اخت اسمها الين واخ اسمه جو ويكبروها بأعوام، وكشفت :” كنت بعام ال 14 اقود السيارة، بدون علم اهلي، وكنت احب الاشياء الخطيرة.

وتابعت:” ربيت على المسؤولية مثلما اهلي ربونا واعرف اين اضع حدود، ووالدتي كانت دائماً توجهني بكلامها “كي لا اطير فوق الغيم بالغرور ” بعدما اصبحت نجمة.

وعن مراحل حياتها بالطفولة او المراهقة قالت كارمن انها تحب كل اوقات حياتها واسترجعت ذكرياتها مع اصحاب الطفولة وايامها في الجبل، وقالت انهم كانوا يعرضون مسرحية ويدعون كل اهالي الضيعة ويتدربون على الرقص والغنى وكانت تعزف على الغيتار وهي على صلة الى الان معهم.

وعن زوجها ادوارد قالت كارمن انه يشبهها بعدة اشياء في اساسيات الحياة والمهمة واختلف معه بالشخصية ووجهات النظر فهو ينظر للحياة بعمق، واجرب ان نتلاقى حتى بالاختلاف، ولا احب ان يراني كنجمة بالبيت اشعر كأنه غلط وليس جميلاً وبالاساس لا اتعامل مع نفسي كنجمة حتى بالتصوير ، فأنا وزوجي نعرف بعضنا منذ 13 عاماً .

وكشفت الفنانة كارمن بصيبص عن انها تشعر بالانبهار فقط في المشاريع القوية بالسينما وتفرح بإشادة مخرج او منتج وليس بما يخص النجومية.

وعن الممثلين الذين تعتبرهم كمثال، قالت انها معجبة بالممثل نقولا دانيال، وجوليا قصار وبالطبع تقلا شمعون فأعتبرها مرشدتي واعشق طريقة تمثيلها وادائها .

وعن الممثلات والممثلين التي تتوقع ان تراها ايدول قالت كارمن انهم كثيرين، منهم بديع ابو شقرا ويورغو شلهوب ويوسف الخال وجورج خباز وعن النساء منهن نادين نجيم وماغي بو غصن ودانييلا رحمة اقول ذلك لان مسلسل للموت نجح كثيراً بأجزائه والناس تتابعه، وايضاً باميلا الكيك.

وعن متابعتها للاعمال الدرامية قالت انها تتابع المخرجين لتركز على اعمالها المقبلة ومع من تتعاون، وايضاً اداء الممثلين ولكن لا اقدر ان اركز بمتابعة اي عمل درامي .

وكشفت كارمن بصيبص انه من الممكن يوماً ما ان تعمل كمخرجة، واحب المخرجة والممثلة نادين لبكي فهي ايدول وذكية وموهوبة وتمثيلها واخراجها جميل جداً.


Beirutcom.net