“غوغل فويس” ترصد الاتصالات المزعجة بواسطة الذكاء الاصطناعي


أعلنت شركة “غوغل” الأمريكية عن إضافة زر أحمر يحذر المستخدم من حالة اتصال مزعج مشتبه بها، إلى تطبيق “غوغل فويس” بالاعتماد على بيانات الذكاء الاصطناعي.

يعمل برنامج المساعد الشخصي من شركة “غوغل” على فحص المكالمات وتصنيفها وفق بيانات تسجلها خوارزميات الذكاء الاصطناعي.
وأوضحت الشركة أنها تعتمد على نظام الذكاء الاصطناعي المتقدم في تطوير تطبيقها التقليدي على الهواتف الذكية العاملة بنظام “أندرويد”.

ويمكن للمستخدم عند تلقي اتصال أن يؤكد كون الرقم المتصل غير مرغوب فيه، ما يتيح تحويل مكالمات جهة الاتصال في المستقبل إلى البريد الصوتي، ويمكن أن ينفي عنه صفة الإزعاج ويلغي ظهور زر التحذير عنه في المستقبل.

واستطاع “غوغل فويس” أن يرشح الاتصالات تلقائيًا خلال الأعوام الماضية، وأن يرسل الاتصالات المزعجة إلى البريد الصوتي، ولكن قدراته السابقة لا تسمح بتمييز المكالمات المهمة عن المزعجة الواردة من أرقام غير معروفة.

ويمتاز الذكاء الاصطناعي بمعالجة كميات كبيرة من البيانات في مدة قصيرة، وأن يميز الأنماط المتكررة ضمنها، ما يجعله شبيها بذكاء البشر.

ويعتمد الذكاء الاصطناعي على شبكات عصبية حاسوبية، تعالج البيانات وترسلها إلى واجهات رقمية لعرضها وتحليلها؛ وفقا لموقع “ذا فيرج”.

يسعى القائمون على تطوير الميزة الجديدة إلى تحسين جودة استخدام التطبيق ورفع كفاءته بما يسمح بزيادة شهرته وانتشاره بين مستخدمي أجهزة “أندرويد”.

وعلى الرغم من توفر ميزات التعامل مع هوية المتصل في تطبيق “غوغل” سابقا، فقد أطلقت الشركة حديثا ميزات جديدة في هواتف “بيكسل” بالاعتماد على برنامج “مساعد غوغل”.

ويعمل برنامج المساعد الشخصي من شركة “غوغل” على فحص المكالمات وتصنيفها وفق بيانات تسجلها خوارزميات الذكاء الاصطناعي.

وتخطط الشركة لتصبح ميزة تحذير المستخدمين من المكالمات المزعجة متوفرة عند جميع مستخدمي “غوغل فويس” ممن لديهم حساب على التطبيق.

وقد تستغرق الميزة الجديدة 15 يوما حتى بدء ظهورها على التطبيق، ما يعني إمكانية استخدامها منتصف يناير/كانون الثاني 2023.

ويسعى القائمون على تطوير الميزة الجديدة إلى تحسين جودة استخدام التطبيق ورفع كفاءته، بما يسمح بزيادة شهرته وانتشاره بين مستخدمي أجهزة “أندرويد”.

وتقدم شركة “غوغل” ميزة المساعد الصوتي التي يستعين بها كثيرون في جدولة المواعيد وأرشفتها وتحديدها ومتابعتها، لتصبح بذلك ميزة تقدمها الشركة الأمريكية العملاقة ضمن مجموعة من الخيارات التي يتيحها المساعد الشخصي لتوفير عوامل الراحة لمستخدميها.


Beirutcom.net