تدهور صحة الموسيقار هاني مهنا وابنته تطلب الدعاء له


أعلنت الفنانة هنادي مهنا تدهور الحالة الصحية لوالدها الموسيقار هاني مهنا بعد إصابته بفيروس كورونا ونقله إلى المستشفى.
وطالبت هنادي جمهورها بالدعاء لوالدها ولكل المرضى، وذلك عبر خاصية الاستوري في حسابها على إنستجرام.

يذكر أن هنادي مهنا وزوجها الفنان أحمد خالد صالح ووالدتها يخضعون للعزل المنزلي بعد إصابتهم بفيروس كورونا خلال الأيام الماضية.

وكانت الأنباء قد تضاربت خلال اليومين الماضيين حول الحالة الصحية للموسيقار هاني مهنا بعد انتشار أخبار عن نقله إلى أحد المستشفيات بعد إصابته بوعكة صحية، إلا أن الفنان هاني شاكر، نقيب الموسيقيين، نفى أن يكون الموسيقار هاني مهنا نقل إلى المستشفى، حيث أكد أن مهنا أصيب بالفعل بفيروس كورونا، لكن حالته الصحية مستقرة، وأنه يتلقى العلاج في المنزل.
وأكد نقيب الموسيقيين أن ما قيل عن نقل هاني مهنا إلى المستشفى عار تماماً عن الصحة، حيث إن حالته لا تستدعى ذلك، يأتي ذلك بعدما أعلنت الفنانة هنادي مهنا إصابة والدتها بفيروس كورونا، وهو الأمر الذي رجح أن يكون والدها قد التقط العدوى من زوجته أو ابنته.

وكان هاني مهنا قد صرح من قبل أن زوجته أصيبت بفيروس كورونا وأنه ترك المنزل ليقيم لدى أحد أصدقائه، ليختفي بعدها حتى خرجت أخبار نقل إلى المستشفى وإصابته بكورونا.

هاني مهنا ولد في 15 أغسطس 1947، بمدينة أكياد التابعة محافظة الشرقية، وهو ملحن وموزع موسيقي وعازف مصري لآلة الأورج، حصل على دبلوم الموسيقى من معهد مونتي فردي التابع لمعهد ليوناردو دافينشي، ثم سافر إلى إيطاليا بعد ذلك ليدرس النظريات الموسيقية والهارموني والبيانو بمعهد الفريد أوهانيس.


Beirutcom.net