حسن الرداد لوالدته الراحلة بعيد الأم: “مش هعرف اوطي على رجلك الطاهرة ابوسها زي ما اتعودت”


حالة كبيرة من الحزن يعيشها الفنان المصري حسن الرداد منذ وفاة والدته في يناير من العام الجارى، وهو الأمر الذى يظهر من خلال حساباته على مواقع السوشيال ميديا، حيث يحرص على الدعاء لها من وقت لآخر بواسطة صور لهما معًا يسترجع بهذا ذكرياتهما.

وبالتزامن مع عيد الأم حرص حسن الرداد على نشر أكثر من صورة لهما معًا معبرًا عن حزنه الكبير لعدم وجودها بجانبه مثلما اعتاد في كل عام، وأكد أنه في الطريق من أجل وضع باقة من الزهور على قبرها مثلما كان يعتاد ويضعها تحت قدميها كل عيد أم.

وكتب: “في طريقى لزيارتك يا أمى ومعى هدية عيد الأم باقة الزهور التى تحبيها ولكن هذه المرة سوف أضعها على قبرك، للأسف مش هعرف أوطى على رجلك الطاهرة أبوسها زى ما أتعودت، فكم هى قسوة الحياة!، وكم هى الحياة بلا طعم بدونك وكأنك رحلتى معكى حلاوة الدنيا كلها”.

وتابع موجهًا كلامه لروحها: “شكرًا على تربيتك لى، شكرًا على وقوفك جنبى، شكرًا على سهر الليالي، شكرًا على دعواتك الكتير قوى اللى كنتى مغرقانى بيها كل يوم واللى هى سبب كل حاجة حلوة فى حياتى بعد ربنا، اللهم ارحمك وادخلك الجنة مع الصديقين والشهداء وإلى لقاء مهما طال فهو قريب فى الجنة إن شاء الله، كل سنة وانتى طيبة يا أحن أم فى الدنيا، كل سنة وانتى طيبة يا ماما فادية”.


Beirutcom.net