الهام شاهين تكشف لـ وفاء الكيلاني معاناتها في زيجاتها.. العصمة كانت في إيدي بزواجي الثاني.. سهير رمزي كانت سبب طلاقي


كشفت الفنانة المصرية، إلهام شاهين، امس الجمعة، في الجزء الثاني من لقائها مع برنامج “السيرة”، من تقديم وفاء الكيلاني، والمذاع على فضائية “دي إم سي” الفضائية عن السر وراء محاولة طليقها الثاني، رجل الأعمال اللبناني، عزت قدورة، تشويهها بإلقاء ماء نار على وجهها.

وقالت شاهين إن طليقها سعى لتشويه ملامحها بعدما رفضت طلبه بأن يتزوجها مرة ثانية لكي تكون العصمة في يده ويطلقها من جديد.

وأوضحت أنها وافقت على الزواج سرا من عزت قدورة بناء على طلبه الخاص لأن ابنته كانت ستتزوج بعد عام، ولا يرغب في أن يتم تناول حياته الخاصة في وسائل الإعلام، وبالفعل وافقت على رغبته لكن أصرت على أن تكون العصمة في يدها، ولكن بعد مرور عام فوجئت باستمرار سرية زواجها، وعندما سألته عن السبب أخبرها أن زواج ابنته يمر بعراقيل، ما دفعها للانفصال عنه وقامت بنفسها بعمل ورقة الطلاق.

وتابعت إلهام شاهين أن عزت قدورة اعتبر رفضها طلبه بأن يتزوجها مرة ثانية لكي تكون العصمة في يده ويقوم هو بتطليقها إهانة لرجولته، وكان سببا في تأجيره شخصا ما لتشويه وجهها لماء نار انتقاما منها.

وتابعت إلهام شاهين أنها سامحت طليقها على محاولة تشويهها، وأضافت أنه أكد لها أن لم يسع لإلقاء ماء نار عليها، مرجحة أن يكون من وراء ذلك أحد أفراد عائلته.

وعن حقيقة تسبب الفنانة المصرية، سهير رمزي، في طلاقها من زوجها الأول، عادل حسني، نفت إلهام شاهين ذلك في الجزء الثاني من حوارها مع برنامج “السيرة”، امس الجمعة.

وأكدت أن سبب طلاقها من عادل حسني هو أنه كذب عليها بشأن عدم إنتاجه أفلاما سينمائية، في الوقت الذي كان يشدد لها أنه لا يرغب في استمرار عملها بالفن وأن تكون أم وربة منزل في المقابل.

وواصلت إلهام شاهين أنه تبين لها أن عادل حسني كان ينتج أفلاما لسهير رمزي في سرية تامة دون علمها، وكانت هي آخر من يعلم، الأمر الذي جعلها تطلب الطلاق منه، مؤكدة أنها تكره الكذب بشدة.

وفي تفاصيل حديثها : “تزوجت من عادل حسني وكان فرق السن بيننا ما يقرب من 25 عاما وتزوجته وكان لديه شركة سياحة، وبعد عامين من الزواج أبلغني البعض أن عادل يخوض تجربة إنتاج مع سهير رمزي وسألته حينها فأنكر وقبل نزول الفيلم اعترف لي أن الفيلم من إنتاجه، وأنه اضطر لذلك بسبب ضغط أصدقائه عليه، وأن هذه المرة الأخيرة الذي يقوم فيها بذلك”.

 وتابعت الفنانة إلهام شاهين: “بعد فترة وجدت الكثير يخبرني أن عادل خاض تجربه الإنتاج مرة أخرى مع سهير رمزي أيضا، سألته وأنكر وكنت حينها أصور مشاهد باستديو مصر وجاء صحفي لعمل حوار وبالصدفة قال إنه عمل للتو حوارا مع عادل فى استديو النحاس فذهبت على الفور هناك لأجده في حجره سهير رمزي وقال لي (أيوة أنا كداب وشوفي إنتي عايزة إيه)، وحينها طلبت الطلاق، والذي ضايقني في الأمر أنه كان دائما يريدني أن أبعد عن الفن وهو من دخل الفن وقلت له حينها (لو عايزة أتجوز راجل من الفن كنت اتجوزت بس أنا كنت عايزة أتجوز من خارج الفن)”. 


Beirutcom.net