كيم كاردشيان تستعد لتوثيق طلاقها مع كاني ويست في برنامج تليفزيوني


تستعد نجمة تليفزيون الواقع كيم كاردشيان، لتوثيق طلاقها البالغ قيمته 2.1 مليون دولار من مغني الراب كاني ويست، على شاشة التلفزيون، التي نالت الشهرة فيه، وسجلت كيم، الأشهر القليلة الماضية من حياتها الزوجية، من أجل عرضها في الموسم الأخير لبرنامجها “E”، لترصد الكاميرات بعضًا من ملامح المشكلات الأسرية بينها وبين ويست، وذلك وفقا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

ومن المتوقع أن تتحدث كاردشيان، البالغة من العمر 40 عامًا، عن الطلاق في الموسم الأخير من برنامج “E”، الذي يتحدث عن حياتها، وقال أحد المصادر لـ”ديلي ميل”، أن الطلاق سيكون موضوع الحلقات الأخيرة من البرنامج التليفزيوني.

وذكرت الصحيفة البريطانية، أن عائلة كاردشيان، وقعت صفقات مربحة مع خدمتى بث تلفزيونى هما Hulu وStar، ومن المتوقع أن يسلط برنامجي الخدمتين التليفزيونيتين في 2021 الضوء على الخلاف بين الزوجين اللذين يحظيان بشهرة واسعة، وذكرت أن الطلاق سيكون موضوع البرنامجين الجديدين اللذين لم يصورا بعد.

وطلب كاردشيان رسميًا الطلاق من زوجها كاني ويست بعد قرابة 7 أعوام من الزواج، ويجري الانفصال بشكل ودي، وطلبت الحضانة المشتركة لأولادهما الأربعة، وفق “ديلي ميل”

على الرغم من أنه تم الإبلاغ سابقًا عن أن كيم كانت “حزينة ولكنها مرتاحة”، بعد التقدم بطلب للطلاق، قالت إحدى المطلعين للصحيفة إنها تشعر “بالثقة في قرارها، لأنها تعرف أن هذا هو الأفضل لها ولأسرتها”.

وتزوج ويست بكارداشيان في 2014، بعد أعوام من مواعدتها، ولديهما 4 أطفال، هم North و Saint و Chicago وPsalm، وقال مصدر إن علاقة الزوجين “انتهت”، وتجري حاليا محادثات حول تقسيم ثروتهما بعد عيش حياة منفصلة خلال العام الماضي، فيما يتابع ويست معظم وقته في مزرعته في وايومينج، والتي تقدر قيمتها بـ14 مليون دولار.


Beirutcom.net