“صارو مية” لأحلى أغنية مصرية ضاربة بدون “بحب الناس الرايقة”..فهل سقطت سهواً أم قصداً؟


يحقق “صارو مية” الأرشيفي نجاحاً على شاشة الأم تي في بعد انطلاق أولى حلقاته عن تاريخ لبنان بالذكرى المئوية لتأسيسه ، حيث سلط الضوء على الأحداث السياسية المهمة وبعد المشاهدة تم تمديد حلقاته لتتوسع وتشمل الأعمال الفنية الغنائية والمصورة وعالم التصوير وخصص لفيروز وصباح، والياس الرحباني حلقات منفصلة لتوثيق تاريخ اغنياتهم .

وفي عرض الحلقة 17 التي خصصت للأغنيات المصرية الضاربة والاكثر انتشاراً سواء لمصريين او لبنانيين تم استعراض مائة اغنية مصرية لعدد هائل من النجوم لكن المفارقة ان احدى اهم الأغنيات المصرية التي جمعت البوب ستار رامي عياش والمصري احمد عدوية استثنيت من القائمة على رغم الشهرة الواسعة التي حققتها كما غناها عدد كبير من النجوم المصريين وبثت عبر الاذاعات المصرية منذ صدورها وحتى اليوم، واصبحت الاغنية المصرية الأكثر شهرة لفنان لبناني في مصر . المستغرب ان صارو مية جاء على ذكر البوب ستار رامي عياش بحلقة “قائمة الاغنيات بعمله “بغنيلها وبدقيلها” وكذلك ورد في قائمة الفيديوهات المصورة بعملين “مجنون” و “قلبي مال” الذين شكلاً محطات مفصلية بطريق الفيديوهات. فهل غابت اغنية “بحب الناس الرايقة” سهواً بناءً على المعطيات السابقة وليس قصداً من سلسلة “صارو مية” ؟

في خلاصة الأمر ان الأعمال الغنائية ترسخ في ذاكرة الشعوب، ليتوارثها الأجيال بحياتهم اليومية واوقاتهم الجميلة تماماً كما ترسخت اغنية رامي عياش “مبروك مبروك” اللبنانية لتصبح نشيد الأفراح في مصر ولبنان وتونس والجزائر والخليج فلا يمر حفل زفاف سواء للمشاهير او الناس العاديين الا ويرقصون ويزفون على هذه الاغنية. وأغنية “خلليني معاك” التي تربعت على عرش الاغنيات العربية وما زالت الاكثر استماعاً حتى الآن، فسواء ذكرت تلك الاغاني في قوائم تلفزيونية أم لا لن يغير شيئاً الا بمقدار اللحظة الآنية والمصداقية المطلوبة لجميع الحلقات ..


Beirutcom.net