مشتركون عراقيون يخوضون اختبارات الأداء و14 منهم يقفون على المسرح خلال العروض المباشرة ضمن برنامج “IRAQ IDOL- محبوب العراق”..


 المواهب أن تكون الخطوة الأولى والأهم لها نحو الشهرة من خلال هذا البرنامج. وفي الحلقة الثانية والأخيرة من “اختبارات الأداء”، كان على المواهب تقديم أفضل ما لديهم، لاجتياز هذه المرحلة، والانتقال إلى العروض المباشرة اعتباراً من يوم الجمعة المقبل.

وأعربت مقدمة البرنامج ميس عنبر عن سعادتها بالمشتركين، في بلد مليء بالمواهب والأصوات الجميلة، الذين يقفون أمام لجنة تحكيم تتألف من حاتم العراقي، رحمة رياض، وسيف نبيل.

تفاصيل الحلقة ومجرياتها

انطلقت الحلقة مع دلال كريم التي حالت ظروف عائلية دون احترافها الفن. وقد غنت “نايل الحويجة” من الفولكلور، وعلق العراقي بكلمة “أبدعتِ”، فيما رأى سيف بأن المشتركة كانت مرتاحة في غنائها، وأنها ستنافس بقوة في العروض المباشرة. وأعربت رحمة عن إعجابها بجرأة اختيارها في لون غنائي تخشاه النساء. وأشار علاء الماجد من بغداد، إلى أنه لن يكون موهبة يتم قبولها في البرنامج فحسب، “بل سأكون أنا محبوب العراق”. وقد أدى الماجد موال “أحن لمسامرك” وأغنية “لو غيمت دنياي” للفنان قحطان العطار. وقد وصفه حاتم بأنه مشترك متمكن وأعرب كل من سيف ورحمة عن إعجابهما بصوته وأدائه، وحصل على 3 نعم من اللجنة.

واستمرت المنافسات بوتيرة أعلى، وحاول المشتركون السيطرة على نقاط ضعفهم أمام اللجنة طمعاً في التأهل إلى الحلقات القادمة. وأطلّ بكر شهاب ليؤدي “أقول وقد ناحت” لناظم الغزالي، ليجد قبولاً من اللجنة ويمنح 3 نعم. وقد وصفه سيف بأنه صوت راكز، وحيا حاتم موهبته وحضوره، وأثنت رحمة على طاقته واختياره. أما مازن الحديثي فهو شاب من محافظة الأنبار، غرب العراق، متمسك بالفن العراقي الأصيل. وغنى “يا بوم يا ويل أسهر معايا الليل” و”هلا بالوردة”. وعلق حاتم العراقي بالقول أن المشترك صاحب حضور رائع، وهو متمكن من الفن السويحلي، بينما وصفته رحمة رياض بأنه حالة فنية، فيما أبدى سيف نبيل ملاحظة على طريقة أدائه، وخرج بـ 3 نعم.

وكشف زيد غازي أنه يعمل لتأمين مستقبله وإكمال دراسته في كلية الفنون الجميلة، وحلمه أن يكون فناناً معروفاً، وهو شاب من مدينة الصويرة، غنى “حاسبينك” للفنان فاضل عواد. وأثنى سيف على أدائه وإحساسه، وأشاد حاتم بنقلاته وصوته وحضوره، فيما اعتبرت رحمة أنه من أكثر المشتركين الذين أجادوا الغناء، آملة أن يثبت نفسه أكثر في المراحل القادمة، وحصد 3 نعم. أما شمال طه من محافظة كركوك، فهو طبيب متمسك بحلم الغناء. قدم أمام اللجنة وصلة غنائية متعددة الألوان، أرفقها بعزف على آلة الغيتار. وأشار الشاب إلى أنه يريد إيصال رسالة بأن الطبيب قادر على أن يكون فناناً أيضاً ويبدع في الغناء والتأليف الموسيقي. وقد أشادت اللجنة بموهبته، وتوّجه حاتم العراقي برسالة شكر إلى والديه اللذين أحسنا تربيته على الفن. 

أما بسام أحمد من بغداد، فأعرب عن سعادته بالوقوف أمام لجنة في برنامج مخصص للعراقيين فقط، مؤكداً أنه يحب روح المنافسة والتحدي. وقد أدى “أقول أنا العراق” و”يا طيور الطيرة”، وتمكن من انتزاع 3 نعم من اللجنة. فيما ظهر بعده وضاح كريم ليكشف أنه يجتهد في العمل لتحصيل المال وتطوير موهبته، معتبراً أنه سيصل إلى المكانة التي يستحقها. وقد غنى وضاح “ما نسينا” للفنان ماجد المهندس، وحصد 3 نعم.

بعد ذلك، أعرب بكر مونيا ابن البصرة عن عشقه التراث العراقي القديم، لافتاً إلى تعلقه بمنطقة الأهوار وناسها الطيبين وفنونها. وأشار إلى أنه يسعى لتحقيق نصيحة والده بدخول الفن من الباب الصحيح، وأدى أغنية “طور البحر”. فتوجهت إليه رحمة بالقول “أخذتنا إلى البصرة وجمالها بصوتك”، وخرج بـ 3 نعم من اللجنة. أما اسماعيل مصطفى مهدي فهو شاب من بغداد، وطالب في أكاديمية الفنون الجميلة، يعشق التراث ويهوى العزف على السنتور وهي آلة موسيقية قديمة. وقد غنى موال “أقول وقد ناحت” وأغنية “يلي نسيونا”. وأشادت رحمة بقدرته على توظيف صوته، فيما اعتبر حاتم بأن جمله تأتي في مكانها، وأثنى سيف على الحضور والصوت، وخرج اسماعيل بالتالي بـ 3 نعم. بعدها، قدم غسان بريسم وهو قريب الفنان حسن بريسم موال “بس عود” وأغنية “عود أحبك”. فهنأه حاتم على غنائه وأدائه، وأشادت رحمة بإحساسه والنقلات الحلوة في صوته حين غنى لوالدها الراحل رياض أحمد، ولفت سيف نبيل إلى أن المشترك لم يخطئ وأن حضوره جميل.

أما مريم رعد، فهي عراقية مقيمة في أميركا منذ عقدين من الزمن، وعادت إلى بلدها لتحقيق حلم الشهرة والنجومية. وقد غنت “وين انت من عيني رحت” لهيثم يوسف، وحصلت على 2 نعم من حاتم ورحمة، وامتناع سيف عن منحها صوته.

وقد تسبّب مصطفى سمير، وهو شاب من كركوك بصدمة للجنة عندما صدح بموال “أوزن هوا” من الفولكلور التركماني، فخرج بـ 3 نعم عن جدارة، أهلته للانتقال إلى العروض المباشرة. واعتبرت رحمة انه منافس قوي، بينما أكد سيف أنه يقاتل به وبموهبته.

بعدها حان موعد ظهور مصطفى حلمي أمام اللجنة وهو شاب عراقي اتجه إلى أوروبا وكانت وفاة خاله أمراً مؤثراً في حياته وحتى في اختياره أغنية “تانيتكم” لمحمد عبد الجبار، وحصد 2 نعم من رحمة وسيف بامتناع حاتم عن منح صوته له. أما حنين إياد من بغداد، فغنت “حركة الروح” للفنانة عفيفة اسكندر، وأكدت أنها تحب رحمة رياض وفنها وتتابع كل جديد لها، واستطاعت الخروج بـ 3 نعم من اللجنة.

من جانبه، أوضح علي ليو من بغداد، أنه لاعب كرة قدم تعرض لإصابة في قدمه منعته من الاستمرار، فوجد ضالته في الغناء. وأدى “أما تتقون الله” و”مرينا بكم حمد” للراحل ياس خضر. وأشارت رحمة إلى أن علي مرتاح في الغناء، لافتة إلى أنه ضرب على الوتر الحساس عندها كونها تعشق مقام الحجاز، واعتبر حاتم أن مساحات صوته واسعة ومميزة، فيما رأى سيف أنه مسيطر وغنى الحجاز بتمكّن. وكان مسك الختام مع جولياني أكرم التي غادرت العراق في عمر 8 سنوات، بسبب ظروف بلادها، وهي تحمل ذكريات قليلة من طفولتها كما تقول، مشيرة إلى أن العائلة مشتتة في بلاد الاغتراب منذ ذلك الحين. وقد غنت جولياني “وعد مني” لرحمة رياض، وخرجت بـ 3 نعم من اللجنة. واعتبر حاتم أن “رقتك حلوة وإحساس صادق”، ولفتت رحمة إلى أن صوت المشتركة مختلف عن السائد، وقالت “أنني بدأت أرسم ملامح ما عليها غناءه في العروض المباشرة”، وعلق سيف بالقول أنه لن يمنحها نعم واحدة، بل 3. ومع انتهاء الحلقة، أسدل الستار عن مرحلة “اختبارات الأداء”، لتنطلق الأسبوع المقبل العروض المباشرة، مع 14 مشتركاً يمتلكون الإرادة والإصرار، سيحتفلون بالتراث العراقي بكل ألوانه لإيصاله إلى عشاقه في كل أنحاء العالم.

لجنة التحكيم تختار 14 موهبة للعروض المباشرة..

لم تلتزم لجنة التحكيم المؤلفة من النجوم حاتم العراقي، ورحمة رياض وسيف نبيل، بقوانين برنامج “عراق آيدول” التي تفرض نقل 12 موهبة فقط إلى العروض المباشرة. فنظراً لأصوات المشتركين المتميزة ضمن “اختبارات الأداء”، والتي فاقت التوقعات، قررت اللجنة رفع عدد المشتركين إلى 14. وبالتالي سيحصل 14 مشتركاً على بطاقات ذهبية، تتيح لهم الغناء أمام ملايين المشاهدين اعتباراً من يوم الجمعة المقبل، على أن تعود مهمة نقلهم إلى الحلقات التالية إلى الجمهور من خلال التصويت.

أما المشتركون الذين سيخوضون العروض المباشرة فهم: مصطفى سمير، فرقان علاء الدين، محمد سجاد، طيف جاسم، شانيا يوسف، زيد غازي، حارث العربي، محمد عبد الإله، حسين فلك، عمر رعد، غسان بريسم، جولياني أكرم، دلال كريم، علي ليو.

·      يُعرض برنامج “IRAQ IDOL“- محبوب العراق على “MBC العراق”، كل ليلة جمعة في تمام الساعة 10 ليلاً بتوقيت بغداد.


Beirutcom.net