وفاة الشاعر السعودي مستور العصيمي


توفي الشاعر السعودي مستور العصيمي، اليوم الأربعاء، عن عمر يناهز 92 عاماً، بعد صراع طويل مع المرض، حيث كان يعاني التهاباً رئوياً حاداً قبل أشهر من وفاته.

وكان قد صرح سلطان مستور العصيمي، لأحد الصحف المحلية قائلاً: «لقد ساءنا وآلمنا ما يحدث من بعض ضعاف النفوس من انتهاك صارخ لخصوصية والدي الشاعر مستور بن تركي العصيمي، بتصوير فيديوهات أو صور، ونشرها في مواقع التواصل الاجتماعي، دون أي مراعاة لخصوصية وكرامة المريض، وعدم احترام لمشاعر أهله وذويه».

وأكد «سلطان»: نحتفظ بحقنا القانوني ضد كل من يتداول الفيديوهات أو الصور، وسنتقدم ببلاغ للجهات الرسمية وفقاً للمادة الثالثة من نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية، ونسأل الله العلي القدير أن يكتب لوالدنا الشفاء العاجل.

بعد وصول الأزمة إلى المحاكم، اعتذر مصور مقطع الفيديو والصور للشاعر السعودي المخضرم وأسرته، وهو ما قبله أبناء العصيمي وتنازلوا عن الدعوى القضائية.

هو مستور بن تركي العصيمي العتيبي من مواليد 18 يونيو 1928، يبلغ من العمر 92 سنة، من منطقة أم الدوم، في المملكة العربية السعودية، وهو أهم شعراء الشعر النبطي ومحاور سعودي مشهور ومتميز.

ويعتبر مستور العصيمي، أحد أهم وأكبر القامات الأدبية الذين عملوا على رفعة الأدب العربي لأعلى المراتب والدرجات، كما ويعتبر من أبرز الشعراء العرب الذين أثروا وزادوا الساحة الشعرية بالكثير من المعرفة والثقافة والعِلم على حدٍ سواء.

وبدأ الشاعر مستور العصيمي بكتابته الشعر العربي من النوع النبطي في عام1370هـ، كما ويُعرف عنه أنَّه من أقدم الشعراء العرب في العصر الحديث على حدٍ سواء، ومن أقدم شعراء المحاورة في السعودية والخليج بشكل عام.


Beirutcom.net