blank

تطورات مفاجئة بجريمة عبير بيبرس.. وماذا تتضمن صورة السيلفي


كشفت تحقيقات النيابة المصرية، عن مفاجأة جديدة في جريمة الفنانة عبير بيبرس المتهمة بقتل زوجها طعناً بآلة حادة بسبب خلافات أسرية بينهما.

blank

أفادت تحقيقات النيابة، بأنه عقب تفتيش الأحراز المضبوطة مع المتهمة، وجد في هاتفها المحمول، صورة «سيلفي» تظهر فيها مع جثة المجني عليه وهو ملقى على الأرض، ويرتدي «تي شيرت أحمر»، وتخرج المتهمة لسانها عقب قتله.

وبمواجهة المتهمة بتلك الأدلة، أجابت بأنها لم تكن مصدقة أنه مات، إلا عندما جاءت الإسعاف وأخبرتني بوفاته، لكن التحقيقات أثبتت أن توقيت التقاط الصورة كان قبل وصول الإسعاف، وبسؤالها عن موعد التقاط الصورة قبل حضور سيارة الإسعاف، ردت قائلة «معرفش».

وذكرت التحريات أن المتهمة كانت ترتدي ملابس أثناء التقاط الصورة مع زوجها القتيل، وغيرت ملابسها قبل حضور سيارة الإسعاف.

ومن جانبها، أكدت المتهمة أن السبب وراء قتل زوجها، هي وقوع مشادة كلامية بينهما، وتطورت إلى أن صفعها على وجهها، ما جعلها تفقد أعصابها، وأمسكت بآلة حادة ثم غرزتها في جسده، ليسقط على الأرض ومات على الفور.

وترجع تفاصيل الواقعة إلى بدايات العام الجاري حينما ورد بلاغ للأجهزة الأمنية من والد المجني عليه يفيد بوفاة نجله «عمرو س س ع» (42 عاماً) صاحب شركة بترول، متهماً زوجة نجله «عبير وهبة نجيب زكي الشهيرة بـ«عبير بيبرس» (35 عاماً) ممثلة، بقتله طعناً في صدره بعمق 7 سم، والاستيلاء على مبلغ 2 مليون جنيه، وعليه قررت النيابة المصرية إحالة الممثلة عبير بيبرس لمحكمة الجنايات بتهمة قتل زوجها.

ومن جانبه، قال والد المجني عليه زوج الممثلة عبير بيبرس، إن المتهمة كانت تخطط لقتل زوجها من قبل، حيث أعدت تقارير تفيد بأنه مريض قلب، لافتاً إلى أنها كانت تسير في إنهاء إجراءات الدفن على أنها وفاة طبيعية، لولا إني بلغت الشرطة عن الحادث».

وأكد والد المجني عليه، أن الخادمة قالت في أقوال النيابة، إن المتهمة كانت دائمة التعدي على زوجها بالضرب، وأنها يوم وقوع الجريمة، طلبت منها أن تجمع الزجاج المكسور وتمسح الدماء من على الأرض، ثم غيرت ملابس زوجها واتصلت بشقيقتها تستغيث بها من الخوف بعد ارتكاب الجريمة.

وأوضح والد عمرو المجني عليه، أنه يوم الحادث، تلقى اتصالاً من المتهمة تدعى وفاة ابنه في شقته بشكل طبيعي، مؤكداً أنه عندما وصل إلى الشقة، وجد ابنه على السرير ولا يوجد عليه آثار دماء، لكنه مصاب بجروح في رأسه وقدمه، وأن المتهمة كانت طلبت الإسعاف لنقله وبدأت في إجراءات الوفاة الطبيعية.