بلاغ يطالب بوقف عرض هذا الفيلم لإساءته لمصر


تقدم المحامي الدكتور سمير صبري، ببلاغ إلى المستشار خالد ضياء الدين، المحامي العام الأول لنيابة أمن الدولة العليا يطالب فيه بوقف عرض فيلم “حادثة هيلتون النيل”، المسيء لمصر وتقديم مخرج الفيلم االمصري الجنسية طارق صالح والممثل االمصري ياسر علي صالح للمحاكمة الجنائية العاجلة.
وقال صبري أنه يطالب بالحقيق العاجل في البلاغ للتدخل لوقف عرض فيلم “Le Caire Confidentiel- حادثة هيلتون النيل”، المعروض في دار العرض السينمائية في فرنسا، ومشاركته في المهرجانات العالمية، خاصة أنه يحمل اسم مصر، وناطق باللغة العربية وتقديم المصريين المبلغ ضدهم المشاركين في الفيلم الحقير
 حيث إن هذا العمل السينمائي يشوه سمعة مصر ورجال الشرطة البواسل، والمؤسف في الموضوع، أنه إنتاج سويدي دنماركي– إلماني، شارك في بطولته فنانون عرب، الفنان اللبناني فارس فارس، والممثل المصري ياسر على ماهر، حيثُ تم إنتاجه بميزانية أربعة ملايين و250 ألف دولار من إخراج وتأليف طارق صالح هو مواطن مصرى.
وأضاف صبري ان الفيلم حصل على جائزة من مهرجان ساندانس الأمريكي، وتم عرضه في مهرجانات عدة، حيثُ يعرض، حالياً، في اكثر من دولة أوروبية، والفيلم تم تصويره في المغرب، وألمانيا. والمشكلة الكبيرة هنا في السيناريو المقتبس عن قصة هشام طلعت مصطفى، وسوزان تميم، والحقبة الزمنية التي تدور فيها القصة قبيل احداث يناير بأيام قليلة
ويبدو أن مخرج الفيلم طارق صالح، المولود في ستوكهولم السويد، منظوره لمصر لا يختلف عن المنظور السطحي لأي يساري في أوروبا
وهذا الفيلم يحوى معلومات مغلوطة ومسيئة لسمعة مصر، حيثُ يعرض رجال الشرطة بصورة سيئة، متجاهلاً الدور الكبير الذين يقومون به.
وأن كم المغالطات، وتشويه الحقائق العامة والخاصة في هذا الفيلم تصل لدرجة جرائم ضد الإنسانية، تشوه سمعة مصر أمام الدول الأوروبية.
وامام ذلك التمس صبري اتخاذ الإجراءات القانونية لوقف عرض هذا الفيلم وتقديم المبلغ ضدهما طارق صالح – مخرج مصري وياسر علي ماهر – ممثل مصري للمحاكمة الجنائية العاجلة.

Beirutcom.net