نشر في 17-11-2020 الساعة 23:15

تقضي النجمة العالمي بريتني سبيرز عطلة خاصة مع صديقها سام قبل أسبوعين من عيد ميلادها التاسع والثلاثين، في إحدى الجزر الاستوائية في ماوي، وسط نزاعها القانوني مع والدها من الوصاية عليها، والتي يرغب في دعاويه القضائية في السيطرة على ثروتها التي تزيد على 60 مليون دولار.

ونقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، تفاصيل رحلة سبيرز مع صدقها سام الى احدي الجزر الاستوائية في ماوي، والتي تنعزل فيها قبل احتفالات عيد ميلادها القادم، لتأخذ أنفاسها من المعركة القضائية التي تخوضها مع والدها جيني سبيرز.

وظهرت سبيرز مع صديقها سام الذي يصغرها بأثني عشر عاماً، في احدى الجزر الخاصة، قبل اسبوعين من عيد ميلادها التاسع والثلاثين، والتي سرعان ما شاركت جمهورها ومتابعيها ببعض من صور رحلتها عبر حسابها الشخصي بموقع انستغرام.


أحدث تعديل 17-11-2020 الساعة 23:15