نشر في 06-11-2020 الساعة 11:30

استشارت الإعلامية الكويتية حليمة بولند جمهورها وخصوصاً الامهات، حيث ظهرت ابنتها بمقطع فيديو وهي تقوم بسؤال لجمهورها عن سبب قضم الاظافر، وقد تناقل بعض الناشطين على “إنستغرام” مقطعاً مصوراً لابنتها الصغرى كاميليا أثناء ركوبها معها في السيارة، وسُمع صوت حليمة والدتها وهي تتحدث إلى صغيرتها قبل أن تقضم الأخيرة أظافرها.

وأشارت حليمة إلى أن ابنتها كثيراً ما تتبع هذه العادة، لافتةً إلى أنها عادة سيئة وطالبةً من الأمهات تقديم المساعدة.

View this post on Instagram

#alovera_890 (اعلان). تزوجت من ولد عمي وعندنا في العائلة للاسف متعودين على تعدد الزوجات😭 بس انا عقلي مايتقبل زوجة ثانية تشاركني في زوجي وصرت اسوي كل الامور اللي ممكن يحتاجها الرجل من اهتمام ونظافة واكل طيب وكانت كل امورنا طيبة ولله الحمد لين حملت وصار وزني يزيد وشكل جسمي صار يتغيير وزاد وزني فوق ٢٠ كيلو صرت انسانة ثانية و احس زوجي ينفر مني ومايحبني زي الاول هذا الشي عمل عندي واكتئاب وخفت يتزوج علي😔صرت ابحث عن حلول عشان بعد ولادتي انزل وزني وارجع جسمي زي قبل لين شفت منتج يمدحونه كل المشاهير والحلو ان مكوناته طبيعية ١٠٠%وطلبته من المتجر وفعلا وصلني وبعد ولادتي ب٦شهور وقفت رضاعة الحليب صار قليل وبدأت بالمنتج مع رياضة وتمارين ل شد البطن وصارت النتايج تظهر علي😍وبعد شهر رجع جسمي مشدود ومتناسق زي اول وزوجي انجن وصار كل يوم يظهر عليه الاعجاب والاهتمام ويقولي جسمك صار احلى من قبل😍رجعت ثقتي بنفسي ولله الحمد اتابع للحين على الرياضة والمنتج الرهيييب اللي ساعدني اوصل لهذي النتيجة انا اكتبلكم كل حرف وانا صادقة وحبيت اشكرها ادخلو حسابها واحكمو وان شالله اكسب دعواتكم❤🌷 @alovera_890 @alovera_890 ✨ ✨ ✨ ✨ ✨ #احلام_الشامسي#بلقيس_فتحي#حليمه_بولند #فرح_الهادي#ماجد_المهندس#دينا_بطمه#بثينه_الرئيسي#راشد_الماجد#الهام_علي#الرياض #نهى_نبيل #الهام_الفضاله #شيماء_علي#الدكتوره_خلود #اصاله_نصري #مها_محمد#دانه_الطويرش #فوز_الفهد#ياسمين_صبري #الاء_الهندي#أمل_الأنصاري#نوره_العميري #نادين_نجيم #نجلاء_عبدالعزيز #كورونا#الرياض #نوره_العميري_#مي_حلمي#محمد_رمضان

A post shared by Flower of hope 🌹 (@shrtss) on

وتبين أن حليمة كانت قد نشرت الفيديو على حسابها الخاص في “سناب شات” وأرفقته بالتعليق: “أمهات شنو علاج قضم الأظافر عند الأطفال؟”.


أحدث تعديل 06-11-2020 الساعة 11:33