نشر في 14-10-2020 الساعة 22:08

اعترفت عارضة الأزياء البريطانية دايزي لاو، أنها تشعر بالإرهاق النفسي والعصبي في كثير من الأحيان، وتنتابها كثيراً الرغبة في البكاء للتنفيس عن التوتر والقلق.

وقالت إنها تخصص يوماً في الأسبوع للاستشفاء النفسي، تستغنى فيه عن الهاتف، وتحادث أفضل صديقاتها، وتسير وسط الطبيعة، وترتدي ثياباً بسيطة من دون ماكياج.

وأوضحت أنها تجد راحتها في طهي أو خبز كعكة الموز بنفسها، ومشاهدة أفلام عن البيئة، والاسترخاء في المنزل أو في أماكن مزروعة بالخضرة والنماء.

وكانت لاو (31 عاماً)، قد اعترفت أنها دخلت مصحة للعلاج النفسي بعد موت جدها إيدي ديفيز، بعد أن تسبب حزنها الشديد عليه في سقوط شعرها، وفقدانها القدرة على الكلام، ورفضها مغادرة المنزل لمدة 7 أشهر.

كما أصيبت العارضة الحسناء بالأرق لمدة 4 أشهر، وفقدت شهية الطعام، وشعرت بتسارع دقات قلبها، وإصابتها بانهيار عصبي.

واضطرت أمها مصممة الأزياء بيرل لاو (50 عاماً)، إلى التدخل وإقناعها بالذهاب لطبيب نفسي، ودخول المصحة للاستشفاء.

واعترفت العارضة الحسناء أنها تحتاج في أوقات كثيرة إلى البكاء للتنفيس عن حزنها وضغوط الحياة، منوهة بأنها تعتبر نفسها محظوظة لأنها تستطيع أن تتحكم في حياتها ونفسيتها بمساعدة أهلها وأصدقائها، ولأن الذهاب للطبيب النفسي لم يعد جريمة أو عاراً كما كان سابقاً.


أحدث تعديل 14-10-2020 الساعة 22:09