نشر في 09-10-2020 الساعة 23:06

استنكرت الفنانة صفاء جلال الانتقادات التي طالتها عقب نشرها لصورتها مع ابنتها سلمى المحجبة، وذلك خلال مداخلة هاتفية مع برنامج (التاسعة) المذاع عبر القناة الأولى قائلة: (كل واحد يحب ربنا بطريقته، وأنا علاقتي بربنا جميلة، وأنا منحت حرية الاختيار لبنتي وهي قررت تتحجب).

وأضافت : (لا أجبر بناتي على شيء، وأنا نشرت الصورة عشان فرحانة بسلمى لما كملت 20 سنة، وعلمتها الصلاة والصوم وهي اختارت الحجابوأنا كمان بعمل حاجات كتير كويسة، ومش معنى إني مش محجبة إني بني آدمة وحشة).

وقالت «جلال» في برنامج «التاسعة»، عبر القناة الأولى بالتلفزيون المصري: «التنمر طبعًا ضايقني وضايق بنتي، أنا مش محجبة بس الحمدلله بعمل حاجات كتير كويسة، وأختها اللي معانا في الصورة بتلبس حاجات متدلّعة وكل واحدة فيهم مختارة حاجة، أنا أمي محجبة وأخواتي كلهم وأنا بحترم كل المحجبات وبحترم كل حد بيأخد قرار يعيش بطريقة محددة».

وتابعت: «مش معني أن أنا محجبة أني بني آدمة وحشة، ومش معني أن بنتي محجبة أنها عظيمة، كل واحد فينا بيخطأ ويصيب ويحب ربنا بطريقته أنا بحب ربنا بطريقتي وابنتي بطريقتها، وهي قررت تلبس الحجاب، وياريت نحجب لساننا قبل ما نحجب شعرنا، لو بتكرهوني وشايفاني وحشة ومن عالم الرذيلة ماتتعبيش نفسك وتأخذي ذنب، بجد عايزة الناس تتقي الله شوية وتنصح بطريقة شيك وأنا الحمدلله علاقتي بربنا جميلة».

في المقابل، علّقت ابنتها سلمى على الانتقادات الموجهة لوالدتها: «هو بس الله أعلم بنوايا الناس، أنا مابحبش أظهر مع ماما بسبب المضايقات عشان ماحبش مامتي تكون في موقف محرج زي كده، الموضوع أنه بحتفظ بحياتي الشخصية لنفسي والشغل والفن هو اللي بيبقى للناس، والفن مش حرام، أنا في معهد سينما في قسم الرسوم المتحركة وبحب الرسم.. قرار الحجاب أخد مني فترة كبيرة وبعمله لربنا وماحدش هايقدر يوقفني عنه».

وكانت الفنانة تحتفل بوصول ابنتها إلى سن الـ20، مشاركة بالصورة محل الانتقادات، عبر صفحتها الشخصية بـ«فيسبوك»، فقالت لها: «أمورتي الحلوة بقت طعمة ولها سحر كبير النهارده بنتي وأول فرحتي تمت 20 سنة كل سنة وإنتي طيبة يا قلب أمك»، وسرعان ما تلقت «جلال» التعليقات القاسية، فقالت متابعة لها: «بنتك محجبة وإنتي لأ عيب عليكي يا شيخة»، وتابع حساب آخر: «مش مكسوفة من بنتك لما تكون محجبة وإنتي بشعرك، ربنا يهدي»، لذا علّقت الفنانة على هؤلاء المنتقدين: «بجد شكرًا على كمية الحسنات اللي اديتوهالي وشكرًا لكل اللي رد غيبتي».


أحدث تعديل 09-10-2020 الساعة 23:07