نشر في 05-10-2020 الساعة 18:03

اتهمت النجمة العالمية “أنجلينا جولي” القاضي أودركيرك بمحاولة تأخير معركة الطلاق المريرة مع زوجها النجم براد بيت والتي استمرت لمدة أربع سنوات من قبل الفريق القانوني.

وزعمت أنجلينا أن القاضي الذي زوجهما في حفل زفافهما الفخم عام 2014، لم يكشف عن العلاقات التجارية والمهنية المستمرة بينه وبين فريق براد بيت القانوني وبالتالي لم تعتقد أنه من العدل وجوده في القضية.

وردت جولي من خلال ممثلها القانوني الذي أكّد أن موكلها أراد فقط محاكمة عادلة مع عدم تقديم أي خدمات خاصة سواء لها أو لبراد بيت، يجب ضمان الشفافية والحيادية وكل ما يطلبه موكلي هو محاكمة عادلة تستند إلى الحقائق”.

وبالرغم من أن أنجلينا أثبتت مزاعمها حول تحيّز القاضي لصالح براد بيت بسبب مصالحهم المشتركة والعلاقات الشخصية التي تربطهما، إلا أن وثائق المحكمة أكّدت أن القضية لا تزال مع القاضي أودركيرك في جميع اهدافها.

وبالإضافة إلى ذلك فإن براد بيت قام بتقديم دعوى ضد أنجلينا جولي يتهما بإجراء مناورة تكتيكية لتاخير الامور وان أطفالهما الأكثر ضرراً في هذه المعركة.


أحدث تعديل 05-10-2020 الساعة 18:03