نشر في 18-09-2020 الساعة 09:59

انتقل الى رحمة الله تعالى فقيد الشباب الغالي المرحوم لاعب الانصار السابق #محمد_عطوي، متأثرا باصاباته بالرصاصة الطائشة التي اصابت راسه خلال تشييع احد ضحايا انفجار #مرفأ_بيروت وذلك بعد مقاومة لمدة شهر في المستشفى حيث كان يتلقى العلاج.

ونعى نادي الأنصار، في بيان، عبر صفحته في “فايسبوك” عطوي: “بمزيد من الأسى واللوعة تنعي إدارة نادي الانصار أحد أبنائها اللاعب محمد عطوي. وهي وإذ تعتبره ليس فقط خسارة لعائلته الصغيرة بل خسارة لنادي الأنصار لما يمثّله اللاعب الراحل في قلوب الأنصاريين الذين عرفوه قائداً في الملعب خلوقاً مهذّباً أعطى للأنصار الكثير”.

وتقدّم نادي الأنصار “إلى عائلته بأحر التعازي سائلين المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته وأن يدخله فسيح جنانه وان يلهم أهله الصبر والسلوان.”

وختم بيان النادي: “ابن الثانية والثلاثين عاماً، والذي يعتبر من اللاعبين المميزين في كرة القدم اللبنانية سلم الروح صباح اليوم، في مستشفى المقاصد بيروت”.


أحدث تعديل 18-09-2020 الساعة 10:05