نشر في 13-09-2020 الساعة 23:19

كشف الثنائي الملكي الأمير هاري وميغان ماركل عن توقيعهما صفقة إنتاج مع شركة Netflix والتي تقدر بنحو 75 مليون جنيه أسترليني.

وتزامناً مع هذا العمل الكبير، طُلب من الأمير هاري سداد دين عليه للخزينة العامة البريطانية بقيمة 2.4 مليون جنيه استرليني كان قد استلفها من المال العام.

وأنفق الأمير هاري 2.4 مليون جنيه أسترليني على تجديد قصرهما Frogmore Cottage فقط من أجل إغلاقه والتخلي عنه مع حياتهما الملكية.

وأثارت مثل هذه الخطوة الكثير من التساؤلات لدى منتقديهم من الإعلاميين بالرغم من محاولات الأمير هاري التحرر حقاً من العائلة المالكة ومن الصحافة الملكية.

كما اكّد مصدر مقرّب من الثنائي هاري وميغان بأنهما لم يعودا يتلقيان أي دعم مالي من والد هاري أمير ويلز أو من دخله الخاص.

ويبدو واضحاً ان المطالبات هذه تؤكد انفصاله بشكل نهائي من العائلة المالكة ولا يمكن أن يكون له أي دور مع العائلة المالكة، بالرغم من ان هاري كان يمكنه تجنّب هذه القصة قبل أن تصبح مشكلة عند امتلاكه ثروة تقدّر بـ 20 مليون ورثها من ممتلكات والدته، حيث كان بإمكانه تحمل تكاليف التجديد بنفسه.


أحدث تعديل 13-09-2020 الساعة 23:19