نشر في 11-09-2020 الساعة 12:15

حصل فيلم الخيال العلمي والأكشن «تينيت» على أعلى إيرادات في أمريكا الشمالية بلغت 20 مليون دولار في الأيام الخمسة الأولى لعرضه، حيث كلفت ميزانية إنتاج الفيلم نحو 200 مليون دولار، وتم تصويره في سبع دول، وعرض في أكثر من 70 بلدًا معظمها أوروبية، إضافة إلى كندا وأستراليا وكوريا الجنوبية.

وتدور قصة الفيلم حول رجل مُسلح قادر بكلمة واحدة فقط (تينيت) أن يُقاتل من أجل بقاء العالم، وهنا يسير بطل الرواية عبر عالم الشفق من التجسس الدولي في مهام سوف تتكشف في شيء يتجاوز الوقت الحقيقي.

الفيلم من إخراج كريستوفر نولن، وبطولة جون ديفيد واشنطن وروبرت باتينسون.

وأوضحت شركة «إكزيبيتور ريليشنز» المُتخصّصة أن هذا الفيلم هو أول إنتاج هوليوودي ضخم منذ ستة أشهر، يبدأ عرضه في الصالات التي تعاني صعوبة في العودة إلى وضعها الطبيعي بعدما أثرت عليها جائحة فيروس كورونا سلبًا، حيث تأمل دور السينما التي أقفلت عدة أشهر في أن يعود إليها الجمهور بفضل هذا الإنتاج الضخم الذي بدأ عرضه الأربعاء الماضي.

الجدير بالذكر أن فيلم الخيال العلمي والاكشن «تينيت» حقق 150 مليون دولار على مستوى العالم كله منذ إطلاقه، فهو يُعتبر أول فيلم يُعرض في الصالات العالمية خلال هذه الجائحة، بعدما أرجئ إطلاقه أكثر من مرة.


أحدث تعديل 11-09-2020 الساعة 12:15