نشر في 08-09-2020 الساعة 20:21

سدد الأمير هاري للتاج البريطاني كلفة أشغال ترميم مقر إقامته في ويندسور على ما أعلن ناطق باسمه بعد أسبوع على إبرامه اتفاقاً مع «نتفليكس».

ومع إعلان انسحابهما من التزامات العائلة الملكية مطلع يناير، وعد الأمير هاري وزوجته ميغان بتسديد كلفة أشغال ترميم دارة فروغومور كوتيدج في ويندسور البالغة 2.4 مليون جنيه استرليني (2.7 مليون يورو)، وبذلك يرد الزوجان 2.4 مليون إسترليني لدافعي الضرائب .

وأوضح الناطق باسمه أن الأمير هاري، السادس في ترتيب خلافة العرش «تبرع للتاج بمبلغ يغطي كلياً النفقات اللازمة لترميم فروغومور كوتيدج».

ونقلت وكالة «بي إيه» البريطانية للأنباء عن مصدر لم تكشفه قوله إن هذا الأمر حصل بفضل العقد الجديد الذي أبرمه الزوجان مع منصة «نتفليكس» للبث التدفقي بقيمة ملايين الدولارات.

ويقيم الأمير وزوجته الممثلة الأمريكية السابقة ميغان ماركل في كاليفورنيا. وقد أعلنا الأربعاء الماضي أنهما سينتجان أفلاماً روائية ووثائقية ومسلسلات لحساب هذه المنصة من دون كشف القيمة المحددة للعقد.


أحدث تعديل 08-09-2020 الساعة 20:21