نشر في 07-09-2020 الساعة 21:56

عدّلت قناة ”إم بي سي 4“ السعودية، الاثنين، تقريراً تلفزيونياً أثار انتقاد الأمير والشاعر السعودي المعروف عبدالرحمن بن مساعد، بعد وضع اسمه في ترتيب متأخر خلال عرض أسماء الشعراء المشاركين في ألبوم غنائي جديد للفنانة المصرية أنغام.

ونشرت القناة التقرير المعدل عبر منصاتها في مواقع التواصل الاجتماعي، بعد ذكر اسم بن مساعد قبل اسم المستشار في الديوان الملكي، ورئيس هيئة الترفيه، تركي آل الشيخ، في قائمة كتّاب أغاني الألبوم الجديد.

كما وضعت القناة اسم الأمير والشاعر سعود بن عبدالله قبل اسم آل الشيخ، بعد أن بدا متبنياً للرأي ذاته، والذي أيده آل الشيخ أيضاً وطالب القناة بالتعديل.

وبدأت القصة باحتجاج بن مساعد، عبر تويتر، على تأخير اسمه في تقرير برنامج القناة ”إم بي سي تريندنغ“، قائلاً:  ”الإخوة الأعزّاء المسؤولين عن هذا البرنامج في mbc4: أنزلوا الناس منازلهم (شعرًا) على أقل تقدير، فطريقة ترتيبكم للأسامي لا تصح لا شعرًا ولا سنًّا.. ولو رأى الأخ العزيز تركي نفسه هذا التقرير قبل عرضه لاعترض عليه وطالب بتعديله وعاتب معده على سوء تقديره“.

ورد آل الشيخ بالفعل على احتجاج بن مساعد، مؤيداً له، وقال: ”تقرير سيء ومعك حق أمير.. أطالبهم بتعديل حالا وحفظ المقامات الاجتماعية والشعرية ومعك حق“.

كما أيد الشاعر والأمير سعود بن عبدالله احتجاج بن مساعد، وقال في تغريدة أيضاً: ”كما يزعجك الأمر يا سمو الأمير، فهو يزعجني، ويزعج الأخ العزيز تركي أيضاً، ويزعج كل الذين شعروا بأنه لم يتم تقديرهم على نحو يليق بهم وبمكانتهم شعرياً وبتاريخهم. سأظن أنّه سوء تقدير، وخطأ غير مقصود، وأنه سيتم تداركه وتصحيحه“.

وكان التقرير يحكي عن استعداد أنغام لإطلاق ألبوم غنائي جديد يحمل عنوان ”مزح“، وهي إحدى أغاني الألبوم التي كتبها الشاعر والأمير بدر بن عبدالمحسن.

وأثار تقرير القناة وموقف بن مساعد منه ردود فعل متباينة بين المغردين السعوديين، فيما قال بن مساعد في رد على أحد المعترضين على موقفه: ”لا علاقة لهذا بالألقاب المكتسبة التي لا فضل للشخص بها، هذا له علاقة بالتجربة الشعرية الطويلة وبلقب الشاعر الذي صنعته بنفسي ولا فضل لأحد فيه إلا الله سبحانه، ثم إن المقدمة في الأسماء الشعرية التي وردت لبدر ثم لي ثم لسعود بن عبدالله حسب التجربة الشعرية وليس أي شيء آخر ولا تواضع في الشعر“.


أحدث تعديل 07-09-2020 الساعة 21:56