نشر في 23-08-2020 الساعة 12:37

كشف الدرامر المصري العالمي مينا باخوم، المقيم حاليًا في ولاية نيو جيرسي بأمريكا، عن استعداده لإقامة حفلا لايف  عالميا  للجاليات العربية  في  نيويورك  مطلع  أكتوبر  المقبل،  على أن  يذهب  ريع  هذا  الحفل  لصالح  متضرري  دولة  لبنان  عقب  الانفجار  الضخم  الذي  تعرض  لهمرفأ  بيروت  قبل  ثلاث  أسابيع  وتسبب  في  وفاة  الكثير وإصابة العشرات.

وأعرب الفنان الشاب مينا باخوم، عن سعادة بإقامة هذا الحفل لصالح ضحايا انفجار بيروت الضخم كنوع من الدعم والمساندة  الشعب  لبنان الشقيق،  هذا  الشعب  المحب  للحياة  والجمال،  وأن  واجبه  الوطني  كمصري  كان  دافعًا له ولكل المشاركين في الحفل على المضي قدمًا في إقامة هذا  الحفل الضخم الذي سيقام في مدينة نيويورك.

مشيرًا إلى أن الحفل سيتم فيه اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية بسبب انتشار فيروس كورونا، والحفل ستكون مدة  ساعتين  داخل أحد المسارح  الشهيرة  بنيويورك،  ويذهب  إيراد  هذا  الحفل  لصالح  بعض  الجمعيات  الخيرية  بلبنان  والصليب الأحمر وبعض المستشفيات.

على صعيد آخر، انتهي مينا باخوم من تأليف معزوفة موسيقية أعدها خصيصًا للسلام حول العالم،  ومن  المقرر  الكشف  عن تفاصيلها خلال الأيام القليلة المقبلة.

يذكر أن مينا باخوم يعيش حاليًا فى نيوجيرسي بأمريكا، ويحترف لعب الدرامز منذ أكثر من ٨ سنوات، وقدم مؤخرًا حفلا بمشاركة فرقة شارموفرز  في 2 فبراير  الماضي في  نيويورك،  ويستعد  حاليًا  لإقامة  عدد  من  الحفلات  يجول بها دول العالم بمشاركة الباند  الخاص به.


أحدث تعديل 23-08-2020 الساعة 12:37