نشر في 20-08-2020 الساعة 20:09

نقل حساب مزيف يحمل اسم الفنان السوري سلوم حداد خبراً مفاده أنه شفي مؤخراً من المرض الناتج عن فيروس كورونا المستجد. وكتب: “عدت من أجلكم. تحسنت من مرض كورونا وقمت من الفراش بخير ومعافى. شكراً لكل من سأل عني وفي غيابي حفظكم الله يا أحبابي”.

وهو ما استدعى رداً من الممثل القدير الذي اشار في حديث إلى “كيو ميديا” إلى أن لا صحة لما تم تداوله وأنه بخير ولم يصب بالعدوى.

وأضاف: “اشاعة مغرضة شي ابن حلال مستفقدني” مشيراً إلى أن ثمة أحداثاً يشهدها بلده أكثر أهمية من حالته داعياً إلى الانتباه إلى القضايا الوطنية أكثر. وأكد أن لا حساب يحمل اسمه على كل مواقع التواصل الاجتماعي.

ويشار إلى أن المرض المستجد اختطف هذا الشهر (آب أغسطس 2020) الممثل السوري طوني موسى ونعاه على إثر هذا عدد كبير من النجوم ومن أبرزهم الفنان باسم ياخور الذي نشر صورة له على حسابه على “إنستغرام” مع التعليق: “طوني موسى وداعاً. رحمه الله وأسكنه فسيح جناته. الطيف قديش ودّعنا أحباب وأصدقاء بهالسنة. يارب دخيلك اتلطف فينا جميعاً وبكل أهلنا وإخوتنا في سوريا وفي كل مكان”.


أحدث تعديل 20-08-2020 الساعة 20:09