نشر في 17-08-2020 الساعة 19:51

اثارت النجمة العالمية امبر هيرد حالة، من الجدل وذلك اثناء تواجدها داخل مسجد باسطنبول حيث تقضى اجازتها في تركيا وذلك بعد قضائها ايام في مدينة بودروم الساحلية. 

ونشرت امبر مقطع فيديو لها عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي انستغرام وهي داخل مسجد وتمضي به يوما حيث قامت بجولة داخله. 

View this post on Instagram

بعد قضائها أياماً عدّة في مدينة بودروم الساحلية، توجهت الممثلة الأميركية #آمبر_هيرد إلى مدينة #اسطنبول، إذ اختارت أن تمضي إجازتها في #تركيا. إذ نشرت صورة لها وهي تضع غطاء الرأس، وكتبت في حسابها عبر "إنستغرام" إنّها أمضت يوماً رائعاً في جولة على مساجد اسطنبول الساحرة، وأنّها لا يمكن إلا أن تحبّ هذه المدينة الرائعة. وكانت نشرت آمبر عبر خاصية "الستوري" في حسابها عبر "إنستغرام" مقاطع فيديو خلال جولتها في مسجد السلطان أحمد في حين أيضاً تعرضت آمبر هيرد، لانتقادات من قبل مجموعة من رواد مواقع التواصل الإجتماعي لارتدائها "ملابس غير لائقة" أثناء زيارة المسجد وُصفت هيرد بأنها "غير محترمة" لأنها كشفت عن شعرها وعنقها، بينما كانت تبدو أيضًا وكأنها تتأرجح أثناء زيارتها للموقع الديني. . . . . #فن #اخبار_الفنانين #اخبار_الفن #الكويت #السعودية #عمان #قطر #الامارات #البحرين #احلام #فديوهات #لبنان #سناب #مصر #فنانات #صابرين_كمال #مشاهير #فنون #نجوم #اخبار #اخبار_المشاهير #المغرب #تونس #مصر #الجزائر #العراق #sabreen_kamal ‫

A post shared by Worldcelebrity Art Production (@worldcelebrity.art) on

وظهرت امبر في الفيديو وهي مغطاه الراس وترتدي ما يشبه الحجاب وهي داخل مسجد السلطان أحمد.
وتلقت امبر هيرد لانتقادات من قبل مجموعة من رواد مواقع التواصل الإجتماعي لارتدائها “ملابس غير لائقة” أثناء زيارة المسجد.


أحدث تعديل 17-08-2020 الساعة 19:51