نشر في 16-08-2020 الساعة 20:05

نشرت ملاك الحسيني فيديو ترد به على كل من يلوم عليها وينتقدها، بسبب ترك ابنها المتوحد في أمريكا وسفرها، موضحة أن الطفل المتوحد يحتاج لعناية خاصة حتى يكتسب المهارات الأساسية، وإذا ترك أسبوعين دون مراجعة وارد أن يعود مرة أخرى إلى نقطة الصفر.

وبدا على صوت ملاك الحسيني الحزن والتأثر من جراء وضعها في موضع اتهام ففقدت السيطرة على دموعها، لتقول باكية: ” الله لا يحطكم في موقف مثل هذا”.

وأضافت ملاك الحسيني في توضيحها أن إدارة الجامعة أخبرتها أن أمامها أسبوع واحد فقط لكي تباشر عملها، وذلك بعد فترة من تأجيلها للحظة رجوعها قائلة: ” تعبت من التمديد وفي النهاية أعطوني أسبوع واحد فقط وبعدها من المفترض الرجوع لعملي” مستنكرة الهجوم عليها بقولها: “وش اسوي طيب”.

وتابعت ملاك الحسيني حديثها بأن جامعة الملك سعود أنفقت الكثير من المال من أجل تخرجها وأن تصبح دكتورة، إلى جانب أن تخصصها ليس به الكثير من السعوديين بينما فيه العديد من الأجانب، قائلة: “أنتم عارفين إني طالعة على حساب جامعة الملك سعود ودافعين اللي وراهم واللي قدامهم والدولة على أساس إني أتخرج وأصير دكتورة، وفلوس كثيرة ملايين حرفياً، وتخصصي ما فيه سعوديين وفيه أجانب كثير”.

وكانت اتهامات وجهت إلى ملاك الحسيني بإهمال ابنها المتوحد، بتركه في أمريكا وسفرها لاستئناف عملها، وعلى إثره تصدر اسمها ترند غوغل وتويتر السعودية.

وخرجت الإعلامية السعودية بتوضيح سريع على كل ما يقال عنها بشأن ابنها المتوحد، من خلال نشرها فيديو لم تظهر فيه بوجهها مكتفية بالحديث بالصوت فقط، حيث بدا عليها التأثر الشديد والحزن من جراء الموقف.

عرفت ملاك الحسيني باسم “أم سافانا” كطالبة مبتعثة للدراسة في أمريكا لنيل درجة الدكتوراه، كما أنها عضو في هيئة التدريس في جامعة الملك سعود.


أحدث تعديل 16-08-2020 الساعة 20:05