نشر في 07-08-2020 الساعة 19:55

كشف الفنان اللبناني ملحم زين خلال حديثه مع برنامج ET بالعربي، عن تضرر منزله لقرب موقعه من الإنفجار الذي هز العاصمة اللبنانية بيروت ، وقال “اتضرر كتير لأنو بعيد 500 متر تقريباً عن المرفأ، وولادي إصابات طفيفة، أنا بخير ما كنت بالبيت ومرتي بخير”.

لمشاهدة الفيديو اضغط هنا

وخلال حديثه حصرياً مع ET بالعربي، قال ملحم زين “اللي مش بخير نحنا من جوا، من برا سلمنا، بلدنا مش بخير، أمننا مش بخير، نحنا محكومين من عصابة ما بعرف شو بدنا نسميهم يعني أسوأ من هيك، من 7 سنين وعم تتوالى الحكومات وعارفين في قنبلة ذرية مزوعة ما حدا بيشيلها، في كارثة كبيرة تتخطى مرحلة الفشل ما بعرف شو بيسموها، أنا ما بعني حدا، اليوم وصلنا لمحل يضربونا بالذرة خلص، بدن هالكم غبي يلي بيقبضوا 100 دولار ليصوتولن وينتخبن”.

وأضاف ملحم زين، “عم بيقولك خود ولادك وفل، بدن البلد إلن، الشعب مقسم طائفياً، ما بقى تنفع الأغاني ومواقف السوشيال ميديا، صار بدها تتعلق المشانق”، وتابع “نحنا ولا شي بدون محيطنا العربي، والموقف العربي اللي صار مع بيروت بيأكد إنو ما إلنا غير محيطنا العربي”.

واردف: “شاطرين بس بالشحادة وطلب المساعدات، عنا طقم سياسي بدو حرق، نحنا موجوعين من جوا أكتر من برا، اذا بدنا نضل قاعدين ببيوتنا بدن يموتوا ولادنا شي من مواد غذائية أو تلوث أو سيارة مفخخة، لازم نفوت عبيوتن، او الجيش يستلم البلد”. 

من ناحية ثانية، قال رئيس الصليب الأحمر اللبناني لقنوات تلفزيونية محلية، يوم الأربعاء، إن عدد القتلى جراء الانفجار الهائل الذي هز بيروت يوم الثلاثاء 4 آب بلغ اكثر من 100 قتيل واكثر من 4000 جريح ومفقودين لا يزالون تحت الأنقاض.

وتسبب انفجار بيروت، في دمار هائل بالمباني السكنية والمتاجر والسيارات على بعد عشرات الكيلومترات من موقع الحادث في مرفأ بيروت.

وقال الرئيس اللبناني ميشال عون إن 2750 طنا من نترات الأمونيوم كانت مخزنة في الميناء منذ ست سنوات دون إجراءات سلامة وإن هذا الأمر “غير مقبول“.

ودعا عون إلى عقد جلسة استثنائية لمجلس الوزراء يوم الأربعاء وأكد ضرورة إعلان حالة الطوارئ في بيروت لمدة أسبوعين.

وقال الأمين العام للصليب الأحمر اللبناني جورج كتانة لقناة الميادين التلفزيونية “ما نراه مصيبة كبيرة”.

وأضاف “هناك قتلى ومصابون في كل مكان، في جميع الشوارع والمناطق القريبة والبعيدة عن الانفجار“.

وقال الأمين العام للصليب الأحمر جورج كتانة  إن الانفجار أدى إلى مقتل أكثر من 100 شخص، وإصابة أكثر من 4 آلاف.

وأشار الصليب الأحمر إلى أن فرقه لا تزال تقوم بعمليات البحث والإنقاذ، في المناطق المحيطة بموقع الانفجار.

وأعلنت المستشفيات اللبنانية حالة الطوارئ القصوى، عقب التفجير الضخم الذي شهدته منطقة الميناء البحري في العاصمة اللبنانية بيروت.


أحدث تعديل 07-08-2020 الساعة 19:55