نشر في 02-08-2020 الساعة 17:27

تنازل ديفيد هاليداي ابن الفنان الفرنسي جوني هاليداي، عن ميراث والده الذي توفي في العام 2017، على ما أعلن وكيله، الجمعة، بعدما كانت هذه التركة موضع نزاع قضائي بينه وبين شقيقته لورا سميت وأرملة نجم الروك الراحل ليتيسيا.

وقال المحامي بيار جان دوفييه لوكالة “فرانس برس” إن ديفيد هاليداي “تنازل عن ميراث والده”، مضيفاً: “نحن ننسحب من أي إجراءات قضائية”، بحسب ما ذكرت صحيفة “world-today-new”.

وأوضح دوفييه أن “ديفيد لا يحصل على شيء، لا على صعيد الإرث الفني ولا على المستوى المالي، ولا يطلب شيئاً. لم يحصل على أغراض رمزية”. وأضاف: “من الآن فصاعداً، طويت الصفحة، وديفيد يتطلع إلى عودة الصفاء”.

وكانت ليتيسيا هاليداي أرملة جوني، كشفت في حديث إلى مجلة “باري ماتش” في منتصف يوليو/تموز الفائت أن ميراث المغني الراحل هو عبارة عن “إرث فني، وقليل من المال، وكثير من الديون”.

وأعلن محامي ليتيسيا التوصل إلى “اتفاق نهائي” بين الأرملة والإبنة لورا سميت التي كانت أول من لجأ إلى القضاء للطعن في الوصية التي حررها النجم الراحل في الولايات المتحدة.


أحدث تعديل 02-08-2020 الساعة 17:27