نشر في 20-07-2020 الساعة 16:12

يمضي المستخدمون في الولايات المتحدة الأمريكية وقتاً أطول يومياً على تطبيق “تيك توك” من تطبيق “إنستغرام”.

blank

وأوضحت البيانات التي نشرتها شركة الخدمات المالية “Cowen” ارتفاعاً كبيراً في شعبية تطبيق “تيك توك” بين المستخدمين، فخلال الربع الثاني من عام 2020، كان مستخدمو تيك توك يمضون يومياً حوالي 41 دقيقة بالمتوسط على التطبيق، مقابل 33 دقيقة لمستخدمي إنستغرام، بحسب ما ذكره موقع “theverge”.

لكن تطبيق “تيك توك” يواجه تهديدات محتملة في الولايات المتحدة الأمريكية، مع تفكير إدارة الرئيس دونالد ترامب في حظره، أو فصله عن الشركة الصينية الأم.

وفي الوقت الذي تحاول الحكومة الأمريكية شن حرب ضد التطبيق، ازدادت شعبيته بشكل كبير هذا العام بين المستخدمين في البلاد، حيث باتوا يمضون وقتاً اطول عليه من تطبيقات شهيرة مثل إنستغرام وتويتر وسناب تشات وأقل بقليل من “فيسبوك”.

جاءت هذه النتائج بعد المسح الذي أجرته شركة “Cowen” والذي يستقصي بشكل روتيني كيفية استخدام الآلاف من الأمريكيين لتطبيقات الهاتف المحمول المختلفة.

وأظهرت النتائج أيضاً أن المستخدمين يمضون 29 دقيقة على تويتر، و45 دقيقة على فيسبوك، ويوضح الوقت الذي بات المستخدمون يمضونه على تيك توك والذي قفز من 37 دقيقة إلى 41 دقيقة بين الربعين الأول والثانية من العام مدى زيادة شعبية هذه التطبيق.

ولا تُظهر هذه البيانات مدى شعبية التطبيق بشكل عام، أو عدد الأشخاص الذين يستخدمونه مقارنة بالتطبيقات المنافسة، لكنه يوضح مقدار الوقت الذي يمضيه المستخدمون بالمتوسط على كل تطبيق، وهو مؤشر حيوي على ولائهم، ومدى جاذبية المحتوى الذي يقدمه التطبيق.


أحدث تعديل 20-07-2020 الساعة 16:12