نشر في 06-07-2020 الساعة 10:11

انتقدت الإعلامية المصرية وفاء الكيلاني، سلوك بعض الصحفيين والمصورين خلال جنازة الفنانة الراحلة رجاء الجداوي امس.

blank

وغردت وفاء الكيلاني عبر حسابها على موقع التدوين الاجتماعي تويتر: “الموت له حرمة، الميت له حرمة، الحزن له حرمة، الأساتذة الصحفيين والمصورين المحترمين اللي نزلوا يغطوا جنازة السيدة رجاء الجداوي رحمها الله، ميصحش ولا يجوز انتهاك كل هذه الحرمات ولو كان تحت عنوان حبكم وحزنكم اللي مفيش شك فيه”.

نوهت الكيلاني: “نقل الدفن من جوه القرافة مش سبق صحفي، والتزاحم والتدافع عشان نقل حزن العائلة أيضًا مش سبق، احترام قدسية الموت والوعي والإحساس بمشاعر الفقد للعائلة أسمى مشاعر الإنسانية وأكبر سبق، حتى فيروس كورونا متعملوش أي حساب ميصحش”.

وكانت الكيلاني قد نعتها عبر حسابها في انستغرام ونشرت صورة للفنانة رجاء الجداوي وهي ترتدي فستان زفاف وعلقت:”كانت عنوان كامل للرقي مضمونآ خلقآ وفنآ و شكلآ
رحم الله الإنسانه المحترمة و الفنانة القديرة #رجاء_الجداوي
وخالص العزاء لأبنتها أميرة وكل محبيها ، ادعولها ..”.

https://www.instagram.com/p/CCQYPvNlIIG/

ورحلت الفنانة رجاء الجداوي عن عالمنا في الساعات الأولى من صباح الأحد الخامس من يوليو بعد معاناتها مع فيروس كورونا، عن عمر يناهز 82 عاما.

يذكر أن رجاء الجداوي تواجدت في العزل الصحي لمستشفى أبو خليفة في مدينة الاسماعيلية لمدة 43 يومًا، وذلك منذ إصابتها بفيروس كورونا، وكانت تتواجد على جهاز تنفس صناعي اختراقي، ودخلت العناية المركزة المستشفى أبو خليفة للعزل الصحى، بعد تدهور حالتها الصحية.


أحدث تعديل 06-07-2020 الساعة 10:11