نشر في 27-06-2020 الساعة 21:48

قالت الفنانة إلهام شاهين خلال لقائها مع الإعلامي حمدي رزق ببرنامج «نظرة» المذاع على قناة صدى البلد، إنها قررت التصدي للمعركة مع جماعة الإخوان في مصر نيابة عن الفنانين.

وتابعت أن الإخوان لفقوا لها صور ووضع وجهها على صور «عريانة» وتم إثبات تزويرها فيما بعد.

قالت الفنانة إلهام شاهين، إنه في 29 يونيو 2013 كانت على الهواء لدعوة المواطنين للنزول في 30 يونيو ضد الإخوان، وكانت تحث المواطنين على النزول وتؤكد لهم إن من لم يشارك فهو خائن لبلده.

مضيفة: «كنت في حالة حماس غير عادي وكنت مهددة بشكل بشع من الإخوان وكان لي معركة كبيرة معهم».

وأشارت إلى أنها حصلت على حكم تاريخي بغلق قناة «الحافظ» لمدة 6 أشهر وكانت سابقة تحدث لأول مرة في تاريخ مصر وهو غلق قناة بحكم محكمة، بعدما أقامت أكثر من دعوى على القناة لإهانتها على شاشة القناة، لافتة إلى أن المذيع الذي قام بإهانتها برفقة عدد من المنتقبات على شاشة القناة وعرض لها بعض الصور المزورة كان يدعى كذبا أنه أستاذ في الأزهر ولكن جامعة الأزهر أرسلت للمحكمة ما يثبت أنه ليس عضو هيئة تدريس وتم حبسه في عهد مرسي.

وأكدت إلهام أن الرئيس المعزول محمد مرسي حاول استقطاب الفنانين والتصرف بكياسة معهم ولكنه لم يفلح، مؤكدة أن مدير مكتب مرسي حاول الاتصال بها كثيرا ليبلغها برغبة مرسي في لقائها، وهددها قائلا: لو «عاوزين نجيبك هنجيبك»، مردفة أنها قالت له، «لو كلمتني تاني هبلغ عنك» فكان رده، «تبلغي عن مين يا مدام احنا الدولة».

أكدت أنها انتصرت على جماعة الإخوان في عز قوتهم، لذلك كانت سعادتها حينها لا توصف، لافتة إلى أنه بعد مرور أسبوع من إعلان تنصيب محمد مرسي رئيسا لمصر ذهبت إلى لبنان للتواجد في برنامج تلفزيوني، وقالت حينها إنه نصب نفسه رئيسا لمصر قبل إعلان النتيجة الرسمية، وذلك أمر غير منطقي وغير طبيعي وهناك تزوير في الانتخابات.

وأشارت إلهام شاهين إلى أنه بعد ظهورها في ذلك البرنامج التلفزيوني نصحها البعض بالعيش خارج مصر، لكنها رفضت وعادت إلى القاهرة وتم تنفيذ حملة “حقيرة” عليها من جانب الإخوان، على حد تعبيرها، لذلك صممت حينها على أن تحصل على حقها بالقانون.

أضافت أنها قالت للرئيس عبد الفتاح السيسي بعد نجاح ثورة 30 يونيو «إنني كنت على وشك الانتحار» وذلك وقت تولي المستشار عدلى منصور حكم البلاد بعد الإطاحة بالإخوان، لافتة إلى أن المصريين أبهروا العالم في 30 يونيو.

يشار إلى أن إلهام شاهين تعود إلى السينما بعد غياب من خلال فيلم “حظر تجول”، تأليف وإخراج أمير رمسيس، وبطولة أمينة خليل وأحمد مجدي، وتدور أحداثه في إطار اجتماعي شائك.


أحدث تعديل 27-06-2020 الساعة 21:48