نشر في 25-06-2020 الساعة 21:38

اعلن الطبيب أندريه بيلوفشكين أنه كلما كان طبق الطعام، الذي نأكل منه، أكبر كلما اعتبر الدماغ كمية الطعام صغيرة، ونتيجة لذلك يتم تناول كميات أكبر من الطعام.

ووفقا له، فإن الدماغ يقدر كمية الطعام قبل أن نبدأ الأكل، وهو من يقرر أن الوجبة التي نتناولها كافية أم لا. وباستخدام الخداع البصري، يمكن التأثير على إدراك العقل وإيهامه بأن ما تم تناوله كاف.

أشار بيلوفشكين إلى أنه كلما كان الطبق أكبر، كلما بدا الطعام أقل للدماغ، مؤكدا أنه منذ عام 1900 كبر حجم الأطباق بمعدل 23%، وهو ما يزيد عدد السعرات الحرارية المتناولة بنسبة 50 سعرة حرارية إضافية يوميا (أي 2.2 كغ سنويا)، لذلك من الأفضل وضع الطعام في صحن صغير، (قطره لا يتجاوز 11 سم).

وأضاف أن لون الطبق أيضا يلعب دورا هاما في كمية الطعام المتناولة . فوفقا لدراسة شاركت بها مجموعتين من الأشخاص، حيث قامت المجموعة الأولى بوضع 30% أكثر من المعكرونة في طبق أبيض، عن أولئك الذين لديهم طبق أحمر.

كما أن حجم الكأس (الزجاجة)، في حالة المشروبات، مهم جدان حيث في حال تم سكب المشروب في أكواب طويلة ورفيعة، سيتم شرب أقل بنسبة 20% من الأكواب العريضة والقصيرة.

وأضاف أن استخدام الملاعق والشوك الكبيرة يؤدي إلى زيادة تناول الأطعمة بنسبة 14.5%، وفق موقع “med2”.

أما الأطباق وأدوات الطعام الثقيلة تؤدي إلى خفض تناول الأطعمة.


أحدث تعديل 25-06-2020 الساعة 21:38